بدء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في بيرو
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ

بدء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في بيرو

المرشحان لانتخابات الرئاسة غارسيا (إلى اليمين) وتوليدو
يدلي الناخبون في بيرو اليوم بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس جديد للبلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة.

ويتنافس على رئاسة بيرو كل من أليخاندرو توليدو الاقتصادي الناجح من الهنود الحمر، وألان غارسيا الرئيس البيروفي الأسبق الذي حكم البلاد من عام 1985 وحتى عام 1990.

وتشير أحدث استطلاعات الرأي إلى تقدم توليدو بفارق بسيط على خصمه غارسيا، إذ حصل توليدو على 43.4% من الأصوات مقابل 38.2% لغارسيا.

وتدخل الانتخابات الرئاسية في بيرو جولة ثانية من الاقتراع بعد فشل توليدو ومنافسه غارسيا في حسم السباق من الجولة الأولى التي جرت في أبريل/ نيسان الماضي.

ويعتبر توليدو المحسوب على اتجاه الوسط مؤيدا لانتهاج مبدأ السوق الحرة، وهو من ألمع الاقتصاديين في بيرو بعد أن كان مجرد صبي يعمل ماسحا للأحذية، في حين يعتبر غارسيا خصما قويا وقد عاد إلى بلاده في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن قضى ثمانية أعوام في منفاه بكولومبيا بعد أن أسقطت عنه الحكومة تهم الفساد المالي.

ويأمل مواطنو بيرو أن تنهي الانتخابات عاما من الاضطرابات شهد عزل الكونغرس للرئيس السابق فوجيموري في نوفمبر/ تشرين الثاني وسط فضائح فساد متصاعدة.

وتعهد كل من توليدو الذي قاد احتجاجات في الشوارع ضد فوجيموري وغارسيا الذي شابت حكمه في الفترة من عام 1985 إلى عام 1990 فوضى اقتصادية، بإيجاد فرص عمل لأكثر من 2.5 مليون بيروفي عاطل عن العمل ورفع الرواتب وتنشيط الاقتصاد إضافة إلى تعزيز الديمقراطية ومحاربة الفساد.

ويتفق عدد كبير من المراقبين على أهمية تلك الانتخابات في استعادة ثقة الرأي العام في المؤسسة الديمقراطية في البلاد، والتي ساءت سمعتها خلال سنوات من التزوير والرشوة والتهديد بدوافع سياسية.

المصدر : وكالات