متمردو كولومبيا يفرجون عن 242 جنديا حكوميا
آخر تحديث: 2001/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/8 هـ

متمردو كولومبيا يفرجون عن 242 جنديا حكوميا

جندي كولومبي أفرج عنه يحتضن ولده

أفرج متمردو القوات المسلحة الثورية اليسارية في كولومبيا عن 242 جنديا وشرطيا حكوميا كانوا محتجزين لديها في بادرة حسن نية تهدف إلى إنعاش محادثات السلام لإنهاء 37 عاما من الحرب الأهلية في البلاد. وأكد المتمردون عزمهم على الإفراج عن 60 جنديا آخرين في غضون الأيام القليلة القادمة.

وسلم المتمردون الأسرى الحكوميين إلى الصليب الأحمر الدولي ومبعوث السلام الحكومي كاميلو غوميز، في مراسم عسكرية أقيمت وسط الغابات وعلى أنغام الموسيقى حضره قائد المتمردين مانويل مارولاندا إلى جانب عدد من الدبلوماسيين من الأمم المتحدة وسفراء دول أجنبية في كولومبيا.

وتأتي عملية إطلاق سراح الأسرى بعد أول تبادل للأسرى بين الحكومة والمتمردين الشهر الماضي.

دموع الفرح في أعين أقارب شرطي أفرج عنه

وقد عبر الأسرى المطلق سراحهم عن فرحتهم بعد لقائهم مع ذويهم، في حين استقبل الرئيس أندريس باسترانا الأسرى استقبال الأبطال في قاعدة عسكرية جنوبي غربي العاصمة بوغوتا وقال باسترانا للجموع التي احتشدت ورفعته على الأكتاف إن حكومته مستعدة لمواجهة المتمردين على طاولة المفاوضات وفي ميادين القتال.

وانتقد باسترانا المعاملة التي لقيها الأسرى -الذين كانوا مصابين بأمراض الملاريا وغيرها من الأمراض- من قبل المتمردين.

ويعتبر إطلاق سراح الأسرى الحكوميين أكبر خطوة في محادثات السلام بين الجانبين والتي شهدت ركودا نسبيا في السابق، وتهدف محادثات السلام هذه -والتي انطلقت مطلع العام 1999- إلى إنهاء أربعة عقود من الحرب الأهلية في كولومبيا أدت إلى مقتل 40 ألف شخص معظمهم من المدنيين في السنوات العشر الماضية فقط.

المصدر : وكالات