كريس باتن
دعا المفوض الأوروبي للعلاقات الخارجية كريس باتن البريطانيين إلى الثقة الكافية بالنفس للمزيد من الاندماج في الاتحاد الأوروبي. وقال إن بريطانيا يمكنها القيام بدور قيادي داخل الاتحاد.

واعتبر باتن في محاضرة ألقاها بلندن أن بريطانيا يمكن أن تصبح همزة الوصل بين أوروبا والولايات المتحدة. وقال "علاقات لندن مع دول الاتحاد تعد إضافة جيدة وليس تهديدا لعلاقتها مع واشنطن".

ودعا باتن أعضاء حزب المحافظين بشكل خاص إلى التخلى عن مخاوفهم بشأن التوجهات الأوروبية لبريطانيا في الفترة المقبلة. وأوضح أن معارضي التوجهات الأوروبية أثاروا مسألة التناقض الزائف بين العلاقات مع الاتحاد والعلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة.

وانتقد باتن بشدة بعض عناصر حزب المحافظين الذي ينتمي إليه، وهاجم موقفهم المعارض لمزيد من التوجه الأوروبي البريطاني ووصفه بأنه وضيع للغاية ومثير للاشمئزاز. وكان باتن قبل توليه منصبه الأوروبي من أبرز قيادات حزب المحافظين، كما يشتهر في بريطانيا بأنه آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ قبل عودتها إلى السيادة الصينية.

وكانت التوجهات الأوروبية من القضايا الرئيسية التي ركزت عليها حملة حزبي العمال والمحافظين في الانتخابات العامة ببريطانيا منتصف يونيو/ حزيران الجاري. ورفع بعض مرشحي المحافظين في حملاتهم شعار "أنقذوا الجنيه الإسترليني" في محاولة لجذب أصوات الناخبين المعارضين للانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة "اليورو".

المصدر : وكالات