خبراء متفجرات يفحصون سيارة منفجرة في العاصمة مدريد (أرشيف)
أصيب عشرة أشخاص على الأقل من بينهم ضابط إسباني كبير في انفجار طرد ملغوم وسط العاصمة الإسبانية مدريد صباح اليوم في هجوم يعتقد أن وراءه منظمة إيتا الانفصالية التي تطالب بانفصال إقليم الباسك.

وقالت الإذاعة الإسبانية إن انفجار الطرد الذي كان مرسلا لأحد فروع بنك مقره الباسك ألحق بالمنطقة أضرارا جسيمة. وأضافت أن الهجوم يحمل بصمات منظمة إيتا الباسكية الانفصالية.

وطوقت الشرطة المنطقة المحيطة بالموقع، في حين هرع رجال الإطفاء لمكان الحادث.

وتتهم السلطات في مدريد منظمة إيتا بالتسبب في مقتل نحو 800 شخص -منهم ثمانية هذا العام- أثناء حملتها المستمرة منذ 33 عاما لإعلان دولة مستقلة في إقليم الباسك بشمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا.

وتستهدف المنظمة في حملتها السياسيين المحليين وقوات الأمن، وقد استهدفت الحملة مؤخرا الصحفيين إذ قتلت الشهر الماضي المدير المالي لإحدى الصحف المحلية في الإقليم.

المصدر : رويترز