معارك ضارية جنوبي الشيشان ومقتل قريب لقديروف
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ

معارك ضارية جنوبي الشيشان ومقتل قريب لقديروف

أفادت أنباء بأن معارك ضارية تجري بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان في الجبال على الحدود بين روسيا وجورجيا جنوبي الشيشان، في حين لقي أحد حراس رئيس الإدارة المدنية الشيشانية الموالية للروس مصرعه صباح اليوم إثر انفجار لغم بسيارة تقله.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن مسؤولين روس عسكريين القول إن تعزيزات إضافية من حرس الحدود وقوات وزارة الدفاع تساندها طائرات "سي 24" أرسلت إلى منطقة شاروي الجبلية المرتفعة حيث تدور اشتباكات مع مجموعة من مائة مقاتل يعتقد أنهم بقيادة الزعيم العربي خطاب.

وأشارت المصادر نفسها إلى مقتل نحو 15 مقاتلا شيشانيا وجنديا روسيا وجرح ثمانية أشخاص من القوات الروسية في القتال الدائر منذ يومين.

وقالت وكالة إيتار تاس الروسية إن إحدى مروحيات القوات الروسية اضطرت للهبوط اضطراريا أمس إثر إصابتها برصاص المقاتلين الشيشان.

أحمد قديروف
من جهة ثانية لقي أحد حراس رئيس الإدارة المدنية الشيشانية الموالية للروس مصرعه صباح اليوم إثر انفجار لغم بسيارة تقله. وقالت وكالة إنترفاكس الروسية إن القتيل هو أبو بكر قديروف نجل شقيق الحاكم الإداري الموالي للروس في الشيشان أحمد قديروف, وهو من عناصر أمنه.

وأوضحت الوكالة نقلا عن أوساط الحاكم الاداري إن لغما انفجر بسيارة أبو بكر لدى خروجه من بلدة تسنتوروي في شرق غروزني حيث كان يقيم.

يشار إلى أن أحمد قديروف نفسه قد نجا من عدة محاولات لاغتياله بعد تعيينه حاكما مدنيا للجمهورية القوقازية المطالبة بالاستقال عن موسكو.

المصدر : الفرنسية