القوات المقدونية تقصف قرية يسيطر عليها المقاتلون الألبان
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ

القوات المقدونية تقصف قرية يسيطر عليها المقاتلون الألبان

جندي مقدوني يطلق النار من دبابته باتجاه قرية نيكوستاك

قصفت القوات المقدونية قرية تقع شمال شرق البلاد يسيطر عليها المقاتلون الألبان. في هذه الأثناء قال المستشار الألماني غيرهارد شرودر إن بلاده تعتزم إرسال قوات إلى مقدونيا كجزء من قوات حفظ السلام المقترح نشرها هناك.

فقد ذكرت الأنباء أن المدفعية والدبابات المقدونية قصفت قرية نيكوستاك، كما عززت قوات مقدونية مواقعها العسكرية عند مشارف قرية أومين دول، وطلب من الصحفيين مغادرة المنطقة وسط بوادر هجوم بري على مواقع المقاتلين الألبان.

وقال المتحدث باسم الجيش المقدوني للصحفيين إن معارك اندلعت خلال الليل قرب نيكوستاك، مضيفا أن المقاتلين الألبان هاجموا مواقع للجيش بعد أن أضرموا النار في أحد الحقول ليتخذوا من الدخان غطاء لهم. وأوضح المتحدث أن القوات المقدونية ردت على الهجوم وأجبرت المقاتلين على التراجع إلى مواقعهم الأصلية.

من ناحية أخرى داهمت الشرطة المقدونية اليوم قرية أرسينوفو بعد جلاء المقاتلين الألبان عنها في عملية أشرف عليها حلف شمال الأطلسي "الناتو". وعلق مصدر دبلوماسي على العملية بأنها تجيء تنفيذا لما اتفق عليه الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وكانت الحكومة المقدونية -بضغط من الناتو والاتحاد الأوروبي- قد وافقت على وقف إطلاق النار وإجلاء المقاتلين بعد أن فشل الجيش في السيطرة على القرية القريبة من العاصمة سكوبيا. وقد فجرت عملية إجلاء المقاتلين الألبان احتجاجات واسعة في العاصمة سكوبيا يوم الاثنين الماضي من قبل المقدونيين.

في غضون ذلك أعلن المستشار الألماني عزم بلاده إرسال قوات عسكرية لتعمل ضمن قوات حفظ السلام التي قرر الناتو نشرها في مقدونيا للإشراف على وقف إطلاق النار.

وقال غيرهارد شرودر إن ألمانيا عرضت المساعدة في جمع سلاح المقاتلين الألبان بشرط أن يتم التوصل إلى اتفاق سلام، معربا عن ثقته في الحصول على موافقة البرلمان الألماني على هذه الخطوة.

في الوقت نفسه أكد قائد قوات الحلف في أوروبا الجنرال الأميركي جوزيف رالستون أن الحوار السياسي هو الحل الوحيد للأزمة المقدونية. وقال رالستون في مؤتمر صحفي إن السلطات السياسية والعسكرية في الحلف فعلت كل ما بوسعها لإقناع الألبان والسلاف بأنه لا جدوى من الحرب، ودعا طرفي النزاع للوصول إلى اتفاق سلام، مؤكدا أن الحلف سيقوم بعد ذلك بتقديم العون للجميع.

المصدر : وكالات