الحزب الشيوعي الصيني يهدد الصحف الخارجة عن خطه
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية القطرية: حصر نقل حجاج قطر عبر الخطوط السعودية غير مسبوق وغير منطقي
آخر تحديث: 2001/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/6 هـ

الحزب الشيوعي الصيني يهدد الصحف الخارجة عن خطه

صيني يحمل ابنه وينظر لشعار الحزب الشيوعي الصيني (أرشيف)
هددت السلطات الصينية الصحف والمجلات التي تخرج عن سياسة الحزب الحاكم بأنها ستواجه إغلاقا فوريا وذلك في خطوة اعتبرت ذات صلة بالتوتر السياسي والقلق السائد في البلاد قبل انتقال القيادة العام المقبل. وتوعد منشور من الحزب الحاكم بإجراءات قاسية ضد المخالفين.

وقالت مصادر صحفية إن منشورا من الحزب الشيوعي الصيني بهذا الخصوص وزع على دور النشر في الصين. ويعتبر القرار تعديلا جديدا على منشور سابق أصدره الحزب الحاكم يمنح دور النشر ثلاث فرص لتجنب الإغلاق وتبدأ بخطوات تأديبية تتمثل في الإنذار والتعليق المؤقت.

وبرر المسؤولون الصينيون الخط المتشدد الجديد بأنه إجراء سياسي يراعي الوضع الحساس في الصين قبل الذكرى الـ80 للحزب الشيوعي الصيني التي تبدأ يوم الأحد المقبل وقبل عام من المؤتمر السادس عشر للحزب الذي يتوقع أن تتنحى فيه القيادات الرئيسية بمن فيهم السكريتر العام جيانغ زيمن.

وذكرت مصادر في هونغ كونغ أن الوثيقة المذكورة حظرت كل التقارير الصحفية المتعلقة بقضايا الفساد الكبيرة والقضايا الجنائية والكوارث الطبيعية والبشرية. وأضافت المصادر أن التقارير الصادرة عن وكالة شينخوا الرسمية للأنباء فقط هي المعتمدة والتي يسمح للصحف والمجلات بنشرها.


قرار الحزب الحاكم في الصين منع التطرق لقضايا الفساد والكوارث أو الموضوعات ذات الصلة بالإصلاحات السياسية وجعل شينخوا المصدر الوحيد لأخبار الدولة
وحظر القرار الجديد التطرق للتغير المتوقع في قيادة الحزب الشيوعي العام المقبل أو الخوض في الموضوعات التي تدعو للإصلاحات السياسية مثل تبني الديمقراطية التعددية.

ويقول المراقبون إن القرار الجديد يمثل بداية حملة ملاحقة قاسية تستعد بكين لشنها على الإعلام غير الحكومي الذي بدأ في الآونة الأخيرة التطرق لقضايا كانت في الماضي تعتبر من المحرمات.

ويشير المراقبون إلى سلسلة إجراءات استهدفت رؤساء صحف تطرقت لملفات الفساد والقضايا الاجتماعية التي تقول بكين إن منظمات حقوق الإنسان تتخذها ذريعة للنيل من الحكومة الصينية خاصة ما يتعلق بعمليات الإعدام.

المصدر : وكالات