السلطات البريطانية تقمع اضطرابات جديدة في بلفاست
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ

السلطات البريطانية تقمع اضطرابات جديدة في بلفاست

أعمال عنف طائفية في بلفاست (أرشيف)
قالت شرطة إيرلندا الشمالية إنها قمعت بسرعة أعمال شغب طائفية جديدة اندلعت في بلفاست مساء أمس. وأضافت أن رجلا أصيب أثناء الاشتباكات التي ألقيت فيها حجارة وزجاجات في منطقة بشمال بلفاست حيث يقيم البروتستانت والكاثوليك جنبا إلى جنب.

وذكرت متحدثة باسم الشرطة أن نحو 400 شخص شاركوا في الاشتباكات، مضيفة أن الأطراف الأساسية عادت الآن إلى مناطقها.

وتأتي أعمال العنف الجديدة قبل أيام من مواجهة عملية السلام الهشة في إيرلندا الشمالية أزمة جديدة حول نزاع بين سياسيين يمثلون الأغلبية البروتستانتية والأقلية الكاثوليكية بشأن نزع سلاح الفصائل المتصارعة.

وأصيب الأسبوع الماضي عشرات من رجال الشرطة في أعمال شغب استمرت ليلتين بين البروتستانت والكاثوليك في شمال بلفاست أطلقت خلالها أعيرة نارية وألقيت قنابل حارقة على الشرطة.

ديفد ترمبل
وأشار مسؤولون بريطانيون أمس إلى أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ورئيس وزراء إيرلندا بيرتي أهيرن سيناقشان خلال أربع وعشرين ساعة الخطوات المقبلة المحتملة في عملية السلام.

وهدد زعيم أكبر حزب بروتستانتي في إيرلندا الشمالية ديفد ترمبل بالاستقالة من منصبه كرئيس لحكومة الإقليم في الأول من يوليو/ تموز القادم ما لم يبدأ الجيش الجمهوري الإيرلندي في نزع سلاح عناصره.

المصدر : رويترز