أعضاء الحزب الحاكم يصفقون لأزنار بعد انتهاء خطابه في افتتاح مداولات مجلس الشيوخ
أعلن رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار عن نشر 5500 شرطي وحارس مدني إضافي هذا العام في إقليم الباسك ضمن حملة الحكومة لتعزيز النظام القضائي والحد من أنشطة العنف التي تقوم بها منظمة إيتا الانفصالية.

وقال أزنار في خطابه الافتتاحي لمداولات مجلس الشيوخ الإسباني التي تستمر يومين "إن الإرهاب يقف عقبة في طريق حريتنا وقدرتنا على التعايش وعلينا بذل كل طاقاتنا لمحاربته". وأوضح أن نشر قوات شرطة إضافية سيرافقها إصلاحات في النظام القضائي صممت لزيادة استقلالية ومسؤولية القضاة.

يشار إلى أن منظمة إيتا الانفصالية مسؤولة عن مقتل نحو 800 شخص منذ بدء حملة أعمال العنف والتفجير والاختطاف التي بدأتها قبل ثلاثين عاما في مسعاها للحصول على استقلال إقليم الباسك الواقع شمالي إسبانيا وجنوبي فرنسا.

وكان آخر هجوم للباسك تفجير سيارة بالقرب من بنك بمدينة سان سيباستيان عاصمة الإقليم الأسبوع الماضي والذي لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية. وكان مسلحون من إيتا قتلوا بالرصاص مدير صحيفة محلية الشهر الماضي.

المصدر : رويترز