أنقرة تعد تعديلات دستورية لعرضها على البرلمان
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/5 هـ

أنقرة تعد تعديلات دستورية لعرضها على البرلمان

تستعد الحكومة التركية لاستدعاء نواب البرلمان في سبتمبر/ أيلول المقبل قبل انتهاء عطلتهم الصيفية لمناقشة التعديلات الدستورية المقترحة من قبل أعضاء الائتلاف الحاكم. ومن شأن إجازة هذه التعديلات مساعدة تركيا في مساعيها الرامية للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

فقد ذكر نائب رئيس الوزراء التركي مسعود يلماظ لوكالة أنباء الأناضول أن أعضاء الائتلاف الحاكم اتفقوا على دعوة البرلمان للانعقاد في 17 سبتمبر/ أيلول المقبل لمناقشة هذه التعديلات. ومن المقرر أن يدخل نواب البرلمان في عطلة صيفية تبدأ في الأول من يوليو/ تموز المقبل وحتى أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

يلماظ
وأضاف يلماظ أن مجموعة عمل مشكلة من نواب يمثلون جميع الأحزاب في البرلمان ستعمل من أجل إنهاء العمل في مسودة التعديلات قبل سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتقترح المسودة 37 تعديلا في الدستور حتى الآن من بينها إلغاء عقوبة الإعدام إلا في حالات الحرب والتهديد بالحرب وجرائم الإرهاب. ويرى مراقبون أن بند جرائم الإرهاب صيغ خصيصا لعدم إلغاء الحكم الصادر بإعدام زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان الذي تزعم قتال حزبه مدة 15 عاما من أجل تحقيق حكم ذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا.

وقد صدر الحكم بإعدام أوجلان بتهمة الخيانة عام 1999، غير أن أنقرة لم تنفذ الحكم بناء على طلب من محكمة حقوق الإنسان الأوروبية.

وتتضمن التعديلات الدستورية المقترحة أيضا رفع الحظر عن استخدام اللغات المحظورة في التعبير ونشر الأفكار، ومن شأن ذلك السماح باستخدام اللغة الكردية في أجهزة الإعلام.

كما يتوقع أن تشمل التعديلات مواد تضيق على المعايير التي يتم بموجبها حظر أي حزب سياسي، وتدعو أيضا إلى إشراك أكبر عدد من المدنيين في مجلس الأمن القومي التركي الذي يهيمن عليه الجيش.

وتسمح هذه التعديلات بحرية التعبير، وتحسين حقوق العمال والسماح لهم بتشكيل نقابات، وتحديد سلطات الرئيس.

يشار إلى أن تركيا ترشحت لعضوية الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/ كانون الأول 1999، وقد أجبرت على تحسين ملفها في مجال حقوق الإنسان والديمقراطية قبل أن يبدأ الاتحاد مناقشة طلب ترشيحها. وقد اعتبر أعضاء في الاتحاد حظر السلطات التركية الأخير لحزب الفضيلة عقبة أمام انضمامها إلى عضوية الاتحاد.

المصدر : الفرنسية