نيوزويك: المحققون المصريون أقروا فرضية انتحار الطيار
آخر تحديث: 2001/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/3 هـ

نيوزويك: المحققون المصريون أقروا فرضية انتحار الطيار

فرق الإنقاذ ينتشلون حطام الطائرة المصرية التي سقطت في المحيط الأطلسي عام 1999 (أرشيف)
أفادت مجلة "نيوزويك" الأميركية بأن المحققين المصريين أقروا -بشكل غير علني- بأن كارثة تحطم طائرة "بوينغ" التابعة لشركة مصر للطيران التي أوقعت 217 قتيلا في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 ناجمة عن انتحار مساعد الطيار.

وأكدت المجلة أن المكتب الوطني الأميركي لسلامة النقل سينشر قبل نهاية العام الحالي تقريره النهائي حول الحادث والذي يخلص إلى أن الطيار جميل البطوطي أسقط الطائرة في المحيط الأطلسي بعد إقلاعها من نيويورك يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

وأفادت المعلومات التي حصلت عليها أجهزة الاستخبارات الأميركية من اتصالات بين السلطات في القاهرة والمحققين المصريين في واشنطن بأن هؤلاء المحققين اتفقوا مع نظرائهم الأميركيين على الإقرار بأن الانتحار كان السبب المرجح للكارثة رغم النفي المصري الرسمي.

وكانت شركة الطيران المصرية والسلطات المصرية رفضت آنذاك بشدة فرضية الانتحار.

ونقلت "نيوزويك" عن مسؤولين أميركيين قولهم إن السلطات المصرية عمدت إلى إعاقة جهود المحققين الأميركيين في التقصي عن نمط عيش الطيار المصري.

وكان تحليل معطيات الصندوقين الأسودين للطائرة كشف أن البطوطي بقي وحيدا في قمرة القيادة لثلاث دقائق قبل وقوع الكارثة، وردد قوله "توكلت على الله" مرارا قبل سقوط الطائرة.

المصدر : الفرنسية