سحب الدخان تتصاعد من أراتشينوفو نتيجة القصف

تجددت الاشتباكات بين القوات المقدونية والمقاتلين الألبان إثر انهيار وقف إطلاق النار بين الجانبين. وقالت الأنباء إن دوي إطلاق نار متفرق سمع قرب بلدة أراتشينوفو على مشارف العاصمة سكوبيا. وقد دعت واشنطن جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

وجاءت الاشتباكات استمرارا لهجوم الجيش المقدوني أمس بقصف جوي ومدفعي شامل لمواقع المقاتلين الألبان في أراتشينوفو والمرتفعات المحيطة بالعاصمة. وتبادل الجانبان إطلاق نار بالأسلحة الرشاشة في الوقت الذي أعلن فيه الجيش تطويق البلدة التي يحتلها الألبان.

الدبابات شاركت في القصف
وذكر التلفزيون المقدوني أن سبعة من قوات الأمن أصيبوا بجروح في اليوم الأول لهجوم القوات الحكومية الذي استهدف أيضا قرى مجاورة لسكوبيا. وشوهدت سحابات الدخان تتصاعد من الحقول المجاورة للعاصمة، بينما قال بعض السكان إن تبادلا كثيفا لإطلاق النار استمر طوال ليلة أمس.

كما أفاد التلفزيون الرسمي بأن معارك اندلعت في محيط بلدتي سلوبتشاني وأوريزاري شمالي مقدونيا القريبتين من مدينة كومانوفو وذلك بعد ساعات من الهجوم على أراتشينوفو.

وتبعد بلدتا سلوبتشاني وأوريزاري حوالي 15 كلم شمالي شرقي أراتشينوفو وهما من بلدات منطقة كومانوفو التي يحتلها جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا منذ مطلع مايو/ أيار الماضي.

ولتبرير هجوم الجيش على مواقع المقاتلين الألبان، أعلنت الحكومة المقدونية أن واجبها الدستوري يحتم عليها حماية وحدة وسلامة الأراضي المقدونية. وأوضحت أن القصف يستهدف إبعاد تهديد المقاتلين بقصف العاصمة التي لا تبعد سوى بضعة كيلومترات عن أراتشينوفو بمدافع الهاون.

في هذه الأثناء حثت الولايات المتحدة مقدونيا على ضبط النفس في حربها مع المقاتلين الألبان بعد أن أنهت هدنة استمرت 11 يوما بمهاجمتها أراتشينوفو.

كولن باول

بيان أميركي
وأصدر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب ريكر بيانا قال فيه إن وزير الخارجية كولن باول اتصل هاتفيا بالرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي ليؤكد له ضرورة انتهاج سياسة ضبط النفس عسكريا. وأشار إلى أن السفير الأميركي في سكوبيا التقى أيضا مع ترايكوفسكي ليؤكد له هذه الرسالة.

وأضاف أن باول تحدث مرتين على الأقل مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون ومنسق الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اللذين يحاولان التوسط في تسوية سياسية لتجنب نشوب حرب أهلية.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة تدعو الطرفين في مقدونيا إلى وقف القتال والتركيز على الحل السياسي. وأعلن ريكر أن نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية جيم سويغيرت سيزور سكوبيا وسينضم إلى سولانا في اجتماعات تعقد هناك في غضون أيام.

المصدر : وكالات