العنف العرقي والطائفي يشرد عشرات الآلاف في نيجيريا
آخر تحديث: 2001/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/2 هـ

العنف العرقي والطائفي يشرد عشرات الآلاف في نيجيريا

آثار مواجهات سابقة (أرشيف)
أعلن مسؤولون في مخيمات النازحين أن عشرات الآلاف من النيجيريين فروا من مناطقهم بسبب أعمال العنف العرقية والطائفية التي وقعت وسط نيجيريا خلال الأيام العشرة الماضية التي ضاعف من حدتها مقتل زعيم تقليدي قبلي.

وقال المسؤولون إنه تم رصد أكثر من 22 ألف شخص صباح السبت في مخيمين من المخيمات الأربعة التي أقامتها سلطات ولاية بينو في غضون الأيام الأخيرة، كما التحق العديد من الأشخاص بالمخيمين الآخرين.

وأعلن مسؤولون في مخيم يقع ببلدة دودو في منطقة غوما أنهم أحصوا أكثر من 17 ألف نازح تقريبا، في حين يستمر تدفق اللاجئين بصورة مستمرة على المخيم.

في الوقت نفسه بلغ عدد الذين وصلوا مخيما يقع قرب بلدة أويكبام خمسة آلاف نازح، ومازالت السلطات تقوم بعملية الإحصاء المستمرة بسبب استمرار تدفق اللاجئين.

ويهرب هؤلاء النازحون الذين ينتمي بعضهم إلى قبيلة تيف من أعمال العنف العرقية التي اندلعت في الثاني عشر من الشهر الجاري في أعقاب مقتل الزعيم التقليدي لطائفة أزري (هوسا) موسى إبراهيم.

وقال مراسلون أمس إن مجموعات من الشبان المسلحين بالأسلحة البيضاء نصبوا حواجز على الطرقات المؤدية إلى مدينة أوي في ولاية نساراوا بحثا عن أفراد قبيلة تيف. وقال سكان في المدينة إن عشرات الأشخاص قتلوا منذ الثاني عشر من يونيو/ حزيران الحالي.

المصدر : الفرنسية