جماعة أبو سياف تفرج عن ثلاثة رهائن فلبينيين
آخر تحديث: 2001/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/1 هـ

جماعة أبو سياف تفرج عن ثلاثة رهائن فلبينيين

قوات حكومية في جزيرة باسيلان (أرشيف)
أعلنت جماعة أبو سياف أنها أطلقت سراح ثلاثة من الرهائن الفلبينيين المحتجزين لديها في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين. وذكرت الجماعة أن المفرج عنهم سيعودون في غضون يومين فقط إلى منازلهم.

وأفاد مصدر وصف نفسه بأنه مفاوض مستقل بأن جماعة أبو سياف أبلغته بالإفراج عن ثلاثة فلبينيين من بين أكثر من 40 رهينة اختطفتهم الجماعة في أواخر مايو/ أيار الماضي. وقال الوسيط المستقل الذي رفض الكشف عن هويته إن أبو صبايا الناطق باسم الجماعة أكد أيضا أن عودة المفرج عنهم قد تستغرق يومين على الأكثر.

وأوضح أن أحد المفرج عنهم كان ضمن الرهائن الذين اختطفتهم جماعة أبو سياف من منتجع سياحي في جزيرة بالوان في 27 مايو/ أيار الماضي. أما الاثنان الآخران فكانوا ضمن مجموعة رهائن أخرى احتجزتها الجماعة أثناء مطاردة الجيش الفلبيني لها بجزيرة باسيلان.

وقد أعلن وزير الدفاع الفلبيني أنغيلو ريوس أن الحكومة ليس لديها تقارير مؤكدة بشأن الإفراج عن هؤلاء الرهائن. وأكد الوزير تمسك حكومة مانيلا برفض التفاوض مع جماعة أبو سياف التي وصفها بأنها "جماهة إرهابية". وأشار أيضا إلى رفض السلطات دفع أي فدية للإفراج عن الرهائن الذين يزيد عددهم عن 26 وبينهم ثلاثة أميركيين.

أرويو تواسي والدة رهينة (أرشيف)

وكانت جماعة أبو سياف أعلنت قتل رهينة أميركي يدعي غوليرمو سوبيرو ولم يعثر على جثته حتى الآن. كما نجح حوالي 11 رهينة في الهروب من الجماعة أثناء انشغال مقاتليها بالمعارك مع الجيش الفلبيني. بينما تحدثت مصادر محلية عن حصول المختطفين على مبالغ مالية كبيرة من أسر الرهائن للإفراج عن ذويهم.

وفي هذه الأثناء استدعت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو كبار قادة الجيش لاجتماع طارئ لبحث خطط جديدة لمواجهة جماعة أبو سياف والإفراج عن الرهائن. وقالت الأنباء إن الاجتماع سيركز أيضا على الانتقادات الموجهة للجيش الفلبيني بالفشل في مواجهة مقاتلي أبو سياف.

وتحدثت مصادر محلية في جزيرة باسيلان عن نجاح المختطفين في الهروب بسهولة من حواجز أمنية في الجزيرة وبصحبتهم الرهائن. كما أعرب سكان محليون عن خيبة أملهم من الفتور الذي أصاب جنود الجيش وتراجع الهجمات العسكرية في الأيام الماضية.

وحذرت أيضا تقارير للاستخبارات الفلبينية من أن جماعة أبو سياف قد تنقل نشاطها إلى خارج جزيرة باسيلان وتنفذ عمليات اختطاف في مناطق أخرى بالفلبين ومنها العاصمة مانيلا.

المصدر : وكالات