استمرار مظاهرات الاحتجاج على زيارة البابا لأوكرانيا
آخر تحديث: 2001/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئاسة التركية: أردوغان وماي يؤكدان ضرورة بذل المجتمع الدولي جهودا مكثفة لحل مسألة القدس
آخر تحديث: 2001/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/1 هـ

استمرار مظاهرات الاحتجاج على زيارة البابا لأوكرانيا

جانب من مظاهرة للأرثوذكس في أوكرانيا

تظاهر نحو 200 أرثوذكسي أوكراني في محيط الكاتدرائية الرئيسية في العاصمة كييف، احتجاجا على الزيارة المثيرة للجدل التي سيقوم بها البابا يوحنا بولص الثاني إلى البلاد السبت. ويأتي ذلك بعد يوم واحد من تظاهرة مماثلة نظمها عشرة آلاف أرثوذكسي أوكراني في شوارع كييف.

وحمل المتظاهرون الذين كان يتقدمهم العشرات من رجال الدين الأيقونات ورفعوا لافتات معادية للبابا. وقالوا في بيان إنهم لن يسمحوا للبابا بزيارة الدير الذي يضم رفات القساوسة وشخصيات أرثوذكسية معروفة أخرى أو كاتدرائية القديسة صوفيا التي يعود بناؤها إلى القرن الحادي عشر.

وقال أحد المتظاهرين إن الأرثوذكس لا يحملون أي ضغينة ضد البابا كإنسان، لكنهم يرون في زيارته لبلادهم أمرا غير ضروري. وأضاف أن الشعب الأوكراني يعاني من الفقر حاليا وثمة خلافات محلية محتدمة بين رجال الدين الكاثوليك والأرثوذكس حول المطالب المتعلقة بالممتلكات الكنسية المتنازع عليها فضلا عن أن الأرثوذكس طلبوا منه مرارا عدم المجيء إلى بلادهم.

وقال الأب ميتروفان رئيس الكنيسة الأرثوذكسية إنه طلب من أتباعه عدم القيام بأي احتجاجات استفزازية أثناء الزيارة احتراما لمشاعر الكاثوليك الرومان واليونانيين.

وقد تزايدت التظاهرات في الأسابيع الأخيرة في العاصمة كييف في حين تعهدت قوات حفظ النظام "بقمع أعمال العنف بحزم" أثناء زيارة الحبر الأعظم.

وتلقى زيارة البابا معارضة شديدة من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية التي تصف الزيارة بأنها تجاوز كاثوليكي على أراض ذات أغلبية أرثوذكسية.

وينتمي أكثر من نصف سكان أوكرانيا البالغ عددهم 50 مليون نسمة إلى الأرثوذكسية, رغم انقسامهم إلى ثلاث مجموعات، إحداها تابعة لموسكو وهي الأهم والثانية تابعة للقسطنطينية والأخيرة مجموعة صغيرة تعتبر نفسها مستقلة.


ينتمي أكثر من نصف سكان أوكرانيا البالغ عددهم 50 مليون نسمة إلى الأرثوذكسية ولا يشكل الكاثوليك سوى 10% من إجمالي السكان
ويشكل الكاثوليك 10% من التعداد السكاني لكنهم طائفة نشطة جدا تسعى إلى استعادة الكنائس والمؤسسات التي فقدت في الحقبة الستالينية.

وتعد أوكرانيا الدولة الـ126 التي يزورها البابا خلال سنواته الـ23 كحبر أعظم. وستكون رحلته الرابعة والتسعين خارج إيطاليا والخمسين في أوروبا والـ231 منذ انتخابه على الكرسي الرسولي عام 1978.

يذكر أن البابا يبلغ من العمر 81 عاما وهويتنقل بصعوبة بسبب مرض باركنسون.

المصدر : وكالات