مقتل شرطيين وإصابة ثالث في العاصمة الشيشانية
آخر تحديث: 2001/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/30 هـ

مقتل شرطيين وإصابة ثالث في العاصمة الشيشانية

أحمد قادروف

لقي رجلا شرطة مصرعهما وأصيب آخر بجروح بليغة في العاصمة الشيشانية غروزني إثر مرور سيارتهم فوق لغم أرضي، وتزامن الحادث مع الذكرى الأولى لتولي الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو برئاسة أحمد قادروف مهامها في غروزني.

وذكرت وكالة أنباء روسية أن الحادث وقع بعد تبادل لإطلاق النار وسط العاصمة الشيشانية أمس وأسفر عن مصرع مقاتل شيشاني وجرح رجل شرطة، وأضافت أن الشرطة الروسية في الإقليم تعرضت لإطلاق النار 14 مرة في غضون الـ24 ساعة الماضية.

وفي الوقت الذي تشهد فيه مدن الإقليم المختلفة تصاعدا ملحوظا لأعمال العنف، أبلغ قادروف رؤساءه في الكرملين أن المسؤولين في إدارته يبذلون جهودا كبيرة لإعادة الحياة الطبيعية في الشيشان. وقال في خطاب بمناسبة مرور عام على توليه منصبه إن الإدارة الموالية لموسكو حققت إنجازا كبيرا في مجال الزراعة يقارب المستوى الذي كان عليه في الحقبة السوفياتية مشير أيضا إلى افتتاح عدد من المدارس والمراكز الثقافية في مختلف أنحاء الإقليم بما في ذلك المناطق الجبلية.

يذكر أن أحمد قادروف كان في السابق قائدا لفصيل من المقاتلين الشيشانيين وانشق بعد الغزو الروسي للشيشان عام 1999 وعينه الرئيس فلاديمير بوتين رئيسا للإدارة الشيشانية خلفا لمدير روسي بعد أن زعمت القوات الروسية أنها أعادت السيطرة على الجمهورية التي أعلنت استقلالها من جانب واحد عام 96.

في غضون ذلك ارتفع عدد اللاجئين الشيشانيين الذين ينظمون إضرابا عن الطعام إلى 23 شخصا مطالبين موسكو بإخراج قواتها من الشيشان والدخول في محادثات مع الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف بهدف إنهاء حالة الحرب التي تعيشها الجمهورية منذ عدة سنوات.

المصدر : وكالات