حملة ترويجية لاستضافة تورنتو لأولمبياد 2008
اعتذر محافظ مدينة تورنتو الكندية عن ملاحظات له حول أفريقيا أثارت مخاوف المسؤولين الكنديين من تأثيرها السلبي على الحملة التي تقوم بها المدينة لاستضافة أولمبياد عام 2008. ويأتي الاعتذار قبل ساعات من زيارة المحافظ إلى كينيا.

وكان محافظ تورنتو ميل لاستمان قد صرح لإحدى الصحف الكندية بأنه يخشى الذهاب إلى مدينة مومبسا الكينية لحضور اجتماع للجنة الأولمبية الأفريقية بسبب خوفه من الثعابين والعادات الأفريقية وقال "ماذا أفعل هناك؟ إنني أتخيل نفسي وسط ماء يغلي في قدر وحولي الأهالي يرقصون".

وقدم لاستمان اعتذارا مكتوبا وصف فيه تصريحاته بأنها مجرد مزحة مضيفا "ما كان لي أن أقول ذلك"، وأدلى لاتسمان بتصريحاته قبل أسبوعين في مدينة برشلونة الإسبانية ونشرتها صحيفة تورنتو ستار الرياضية الكندية الأربعاء الماضي قبل أن يبدأ زيارته الترويجية إلى كينيا.

وقال مسؤولون كنديون وأفارقة إن هذه التعليقات ستؤثر سلبا على فرص تورنتو في كسب ود الأعضاء الأفارقة الذين تعتبر أصواتهم حاسمة في التصويت الذي سيجري في منتصف يوليو/ تموز المقبل لاختيار المدينة التي ستستضيف أولمبياد 2008، والتي تتنافس عليها بالإضافة إلى تورنتو مدن بكين وباريس وإسطنبول.

ووصف سكرتير منظمة دول أفريقيا وأميركا اللاتينية والكاريبي تصريحات محافظ تورنتو بأنها "تدل على جهله، ومن الطبيعي أن تؤثر إساءته على 750 مليون شخص هم سكان أفريقيا وعلى فرص مدينته في استضافة حدث رياضي عالمي كالأولمبياد".

المصدر : أسوشيتد برس