الحكم بسجن مواطنة أميركية في بيرو 20 عاما
آخر تحديث: 2001/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ

الحكم بسجن مواطنة أميركية في بيرو 20 عاما

بيرنسون تستمع للحكم
أصدرت محكمة في بيرو حكما بالسجن على مواطنة أميركية تدعى لوري بيرنسون بالسجن لمدة عشرين عاما. وصدر الحكم بعد إدانة بيرنسون بتهم تتعلق بالإرهاب والتعاون مع جماعة توباك آمارو اليسارية المسلحة في البلاد.

وقد وصفت بيرنسون (31 عاما) الحكم بأنه غير عادل، وقالت إنها ستستأنفه أمام المحكمة العليا. وفرض الحكم أيضا غرامة قدرها 28 ألف دولار على المواطنة الأميركية. وجاء في حيثيات الحكم أنه تم تعديل التهم الموجهة إلى بيرنسون إلى التعاون فقط مع حركة انفصالية مسلحة. وذكرت مصادر قضائية أنه ثبت للمحكمة أن المتهمة لم تكن عضوا فاعلا في حركة توباك آمارو، ولهذا تم تخفيف الحكم الصادر ضدها بالسجن مدى الحياة عام 1996 إلى السجن 20 عاما.

 وكانت محكمة عكسرية في بيرو أدانت بيرنسون بتهم الخيانة والقيام بأنشطة إرهابية مع حركة توباك آمارو. ولكن المحكمة العليا نقضت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة.

وتواجه بيرنسون إمكانية صدور حكم آخر عليها بالسجن 20 عاما أيضا من المحكمة المدنية في بيرو. وفي دفاعها النهائي أمام هيئة المحكمة أصرت بيرنسون على براءتها من التهم الموجهة إليها، كما اعتذرت بشدة عن سلوكها العدواني أثناء القبض عليها منذ ست سنوات. وأعربت عن أسفها للانطباع السيئ الذي تركته لدى مواطني بيرو بسلوكها أثناء عملية الاعتقال وبعدها. وأكدت بيرنسون أن الادعاء لم يقدم دليلا ماديا واحدا يثبت قيامها بأي سلوك إجرامي، وقالت إنها تدين الإرهاب بشدة.

وكانت وسائل الإعلام في بيرو أذاعت شريط فيديو مسجل للمتهمة وصفت فيه حركة توباك آمارو بأنها حركة تمرد وليست جماعة إرهابية.

يذكر أن حركة توباك آمارو اليسارية تخوض منذ أكثر من عشرين عاما حربا مسلحة ضد النظام الرسمي في بيرو. وكانت أبرز عمليات الحركة محاولة الاستيلاء على مقر البرلمان في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1995.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: