المتهم الثاني بتفجير السفارتين الأميركيتين يواجه الإعدام
آخر تحديث: 2001/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ

المتهم الثاني بتفجير السفارتين الأميركيتين يواجه الإعدام

محكمة مانهاتن الفدرالية
في نيويورك
بدأ محلفو محكمة أميركية مناقشة إصدار حكم الإعدام على أحد المتهمين الأربعة بالانتماء إلى شبكة المنشق السعودي أسامة بن لادن الذين أدينوا بالتورط في تفجير السفارتين الأميركيتين في أفريقيا. في غضون ذلك تأجل الحكم على جزائري أدين بالتخطيط لزرع قنابل في الولايات المتحدة تتزامن مع احتفالات الألفية.

ويواجه التنزاني خلفان خميس محمد (27 عاما) حكما بالإعدام بعد إدانته بالمشاركة في تفجير السفارة الأميركية في دار السلام عام 1998 الذي أسفر عن مقتل 11 شخصا. لكن لا يمكن النطق بالحكم إلا بقرار إجماعي من المحلفين الاثني عشر في ختام الجلسات التي تستغرق أسبوعين.

رسم من داخل المحكمة للمتهمين وهم يستمعون إلى المرافعات (أرشيف)
واختار المحلفون الأسبوع الماضي السجن مدى الحياة دون فرصة إفراج على السعودي محمد رشيد داود العوهلي (23 عاما) بعد إدانته بالمشاركة المباشرة في تفجير السفارة الأميركية في نيروبي الذي أسفر عن مقتل 213 شخصا.

وهناك احتمال ضئيل بأن توافق هيئة المحلفين على الإعدام لجريمة أقل خطورة في حال المتهم التنزاني الذي لم ينف التهمة وسعى النائب العام مايكل غارسيا إلى إقناع المحلفين أمس بأنه تورط العام الماضي في هجوم على حرس سجن نيويوركي نفذه عضو آخر مفترض في الشبكة سيحاكم لاحقا.

ويشدد ديفد رونكي محامي خلفان خميس محمد على الحجة الأساسية التي اعتمدها المحلفون لعدم الحكم بالإعدام على العوهلي وهي أنهم لا يريدون أن يجعلوا منه "شهيدا" في سبيل قضيته. ويواجه المتهمان الآخران اللبناني-الأميركي وديع الحاج (40 عاما) والأردني محمد صديق عودة (35 عاما) عقوبة السجن مدى الحياة. وسينطق القاضي بالحكم ضدهما في وقت لاحق.

قضية رسام

اعتقال أحمد رسام لدى دخوله الأراضي الأميركية من كندا في يناير الماضي (أرشيف)
في غضون ذلك قال مسؤول أميركي أمس إن الحكم على جزائري أدين بالتخطيط لزرع قنابل في الولايات المتحدة تتزامن مع احتفالات الألفية تأجل وسط أنباء بأنه قد يشهد على آخرين.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي الاتحادي الأميركي إن قاضي المحكمة الجزئية الأميركية في سياتل جون كوينور وافق هذا الأسبوع على تأخير جلسة النطق بالحكم في قضية أحمد رسام الذي يقال أيضا إنه على علاقة بالمنشق السعودي المولد أسامة بن لادن من 28 يونيو/ حزيران إلى 25 يوليو/ تموز.

ولم يقدم المدعون سببا محددا لطلبهم تأجيل النطق بالحكم، لكن تقارير إعلامية قالت إن رسام الذي أدين في أبريل/ نيسان كان يتعاون مع المحققين الأميركيين على أمل أن يحصل على عقوبة أخف. وقال لورنس لنكولن المتحدث باسم مكتب المدعي العام الأميركي الذي تحدث عن "الطبيعة الحساسة" للقضية "لا يمكنني تأكيد أو نفي التقارير".

وقيل إن المدعين يضغطون على رسام للشهادة أواخر الشهر الحالي في محاكمة بنيويورك لمختار هواري أحد سكان مونتريال الذي يقال إنه كان أحد ثلاثة على الأقل اشتركوا في التخطيط للتفجيرات. وقال لنكولن "نتوقع أن يصدر الحكم كما هو مقرر له يوم 25 يوليو/ تموز".

المصدر : وكالات