ميلوسوفيتش
تعهد الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا بإجازة قانون يسمح لبلاده بتسليم الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش إلى محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة وذلك برغم معارضة المتشددين من حلفاء الأخير.

وكان كوستونيتشا يرد على نواب جمهورية الجبل الأسود -التي تشكل مع صربيا الاتحاد اليوغسلافي- الذين تعهدوا بدورهم بمنع تسليم حليفهم السابق ميلوسوفيتش وذلك بالتصويت ضد إجازة القانون عند طرحه أمام البرلمان غدا الخميس.

وذكر كوستونيتشا أن مشروع القانون المعني سيرفع من أجندة برلمان الاتحاد اليوغسلافي ويحول إلى برلمان جمهورية الصرب حيث يحظى الرئيس بالأغلبية اللازمة لتمرير القانون.

وفي الوقت الذي يتجادل فيه السياسيون في يوغسلافيا حول قانون تسليم المتهمين إلى محاكم أجنبية، جددت محكمة لاهاي عزمها محاكمة ميلوسوفيتش حضوريا سواء أجازت بلغراد القانون الجديد المثير للجدل أم لا.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة فلورنس هارتمان إن التشريع الذي يشغل اليوغسلاف غير ضروري طالما سيتم تسليم الرئيس اليوغسلافي السابق إلى جهة تابعة للأمم المتحدة وليس إلى حكومة أجنبية.

وقد أجلت رئيسة الادعاء العام لمحكمة جرائم الحرب الدولية كارلا ديل بونتي زيارة إلى بلغراد كانت مقررة الجمعة المقبل وذلك حتى يتم حسم الخلاف اليوغسلافي وصدور قرار نهائي.

المصدر : وكالات