النطق في قضية حزب الفضيلة التركي نهاية الأسبوع
آخر تحديث: 2001/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/28 هـ

النطق في قضية حزب الفضيلة التركي نهاية الأسبوع

رجائي قوطان
أعلنت المحكمة الدستورية في تركيا أنها ستصدر قرارها بخصوص حزب الفضيلة الإسلامي بزعامة رجائي قوطان يومي الخميس أو الجمعة المقبلين. وكان الادعاء العام بدأ عبر محكمة التمييز التركية في إجراءات حل ثالث أكبر الأحزاب السياسية في البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن رئيس المحكمة الدستورية مصطفى بومين قوله "إن قرارا قد يصدر الخميس أو الجمعة، لكن ذلك ليس سوى افتراض".

وبعد توقف دام ثلاثة أيام استأنفت المحكمة اليوم الثلاثاء النظر بشكل نهائي في قضية حزب الفضيلة الذي بدأته في الثاني عشر من يونيو/ حزيران الجاري.

وكان المدعي العام السابق في محكمة التمييز فورال سافاس قد بدأ إجراءات حل هذا الحزب الذي يعتبر ثالث قوة سياسية بتركيا في مايو/ أيار 1999 بتهمة قيامه بأنشطة مخالفة للمبادئ العلمانية التي تقوم عليها الجمهورية التركية وسعيه لأن يخلف حزب الرفاه المنحل.

وينص القانون على أنه لا يمكن لحزب ما أن يكون استمرارا لحزب محظور. وطالب سافاس بإقالة جميع نواب الحزب الـ102 من أصل 550 عضوا في البرلمان، غير أن صبيح قنادوغلو الذي خلفه في قيادة القضية لم يطالب إلا بإقالة اثنين فقط من النواب المؤسسين للحزب.

ومن الممكن أن تؤدي إقالة نواب حزب الفضيلة من مناصبهم في حال إقرارها إلى إجراء انتخابات جزئية وحتى عامة، وهو أمر يمكن أن يهدد التوازن الهش في الائتلاف الثلاثي الذي شكله رئيس الحكومة بولنت أجاويد في وقت يواجه فيه أزمة اقتصادية كبيرة.

وكان رئيس الوزراء الأسبق نجم الدين أربكان يتزعم حزب الرفاه، وقد طرد من السلطة عام 1997 بضغط من القوى العلمانية والجيش الذي يحظى بنفوذ واسع في تركيا.

المصدر : الفرنسية