بدأ العشرات من الشبان ذوي الأصول الإسبانية بالتوافد من دولهم في أميركا اللاتينية إلى إسبانيا للانخراط في جيشها وسط حملة أطلقتها مدريد لتعويض النقص الحالي في أعداد الجنود بجيشها النظامي.

وتتوقع السلطات الإسبانية وصول شبان من الأورغواي إلى مطار مدريد اليوم بعدما استقبلت أمس أول مجموعة من الأرجنتين مؤلفة من 61 شابا و11 امرأة وسط حضور عسكري وإعلامي كبير.

وتواجه إسبانيا نقصا كبيرا في أعداد الشبان الإسبان الراغبين في الانخراط في سلك الجندية بعدما ألغت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قانون التجنيد القديم.

وكانت وزارة الدفاع الإسبانية أعلنت عن حاجتها إلى 102 ألف جندي، ولم يتقدم للخدمة العام الماضي سوى 76 ألفا فقط، مما حملها على رصد زيادات لمكافآت العسكريين عند نهاية مدة خدمتهم لتصل إلى 7 آلاف دولار شهريا. كما قامت بتخفيض مستوى النجاح  في اختبارات الذكاء للمتقدمين للالتحاق بالخدمة العسكرية.

المصدر : أسوشيتد برس