مقاتلون شيشان يؤدون الصلاة (أرشيف)

قالت القوات الروسية في الشيشان إن ثلاثة من المقاتلين الشيشان لقوا مصرعهم في هجومين منفصلين على قواتها والشرطة الشيشانية المتعاونة معها. من جانب آخر تسلم المسؤولون المحليون الموالون لموسكو أسلحة للدفاع عن أنفسهم بعد أن كثف المقاتلون الشيشان هجماتهم على المتعاونين مع روسيا في الجمهورية القوقازية.

ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عن متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن مقاتلين شيشانيين قتلا أمس عندما انفجر لغم أرضي كانا يعدانه على طريق يستخدمه الجيش الروسي جنوب شرق العاصمة الشيشانية غروزني.

وفي حادث آخر لقي مقاتل شيشاني حتفه على يد شرطي في مدينة كورتشالوي شرقي الجمهورية الشيشانية عندما حاول مهاجمة مسؤول بالشرطة المحلية كان في مهمة بحث عن مقاتلين.  

يذكر أن القوات الروسية كانت قد اجتاحت جمهورية الشيشان في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 1999 فيما اعتبرته حملة موجهة لاستئصال من وصفتهم بـ"الإرهابيين" الذين حملتهم مسؤولية سلسلة من الانفجارات في روسيا وجمهورية داغستان المجاورة للشيشان أدت إلى مقتل 292 شخصا. 

ورغم نجاح القوات الروسية في فرض سيطرتها على الجمهورية وطرد المقاتلين الشيشان إلى المناطق الجبلية فإن الجنود الروس يتعرضون بشكل شبه يومي لهجمات خاطفة من المقاتلين الشيشان.

المصدر : الفرنسية