خالدة ضياء تتهم الحكومة بمحاولة اغتيالها
آخر تحديث: 2001/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/26 هـ

خالدة ضياء تتهم الحكومة بمحاولة اغتيالها

خالدة ضياء
قال حزب بنغلاديش الوطني المعارض إن موكبا لزعيمة الحزب خالدة ضياء تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين مما أجبرها على إلغاء رحلة لها إلى خارج العاصمة، وقد اتهمت رئيسة الوزراء السابقة حكومة الشيخة حسينة واجد بالتدبير لاغتيالها.

وصرح الأمين العام للحزب عبد المنان بيويان أن الهجوم وقع اليوم أثناء تحرك موكب خالدة ضياء إلى مقاطعة بيروجبور جنوب البلاد مما أجبرها على إلغاء الرحلة والعودة إلى العاصمة داكا.

من جانبها اتهمت زعيمة المعارضة البنغالية خالدة ضياء الحكومة بتدبير هذا الهجوم بهدف قتلها، وقالت بعد الحادث "إن هذه الحكومة مجرمة، إنهم يريدون قتلي".

ويجيء هذا الحادث بعد يوم من الانفجار الذي هز مقرا لحزب رابطة عوامي في نارايانغانغ شرقي داكا وأسفر عن مصرع 22 شخصا وجرح مائة شخص، ووصف هذا الانفجار بأنه أسوأ انفجار شهدته بنغلاديش منذ قيامها قبل ثلاثين عاما.

الشيخة حسينة واجد
وكانت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد أدانت الانفجار، وتوعدت أمام البرلمان اليوم بالقصاص من المسؤولين عنه وذلك بعد اتهامها للمعارضة بتدبيره.

واعتبرت رئيسة الوزراء أن الهدف من ذلك الانفجار هو بث الذعر والرعب في نفوس السكان في وقت تستعد فيه بنغلاديش للانتخابات التشريعية.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية في بنغلاديش أن السلطات الأمنية اعتقلت بعض المشبوهين بعلاقتهم بعملية التفجير من بينهم أحد عناصر المعارضة.

يشار إلى أن حزب بنغلاديش الوطني دعا إلى سلسلة من الإضرابات والتظاهرات في الآونة الأخيرة للضغط على حسينة بتقديم استقالتها، غير أن رئيسة الوزراء تعهدت بالاستمرار في منصبها لحين انتهاء ولايتها الشهر المقبل.

ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية قبل شهر أكتوبر/ تشرين الأول القادم لتجديد أعضاء البرلمان البالغ عددهم 330 نائبا والذين تنتهي ولايتهم في الثاني عشر من الشهر القادم. وتعتبر هذه المرة الأولى التي يستكمل فيها مجلس النواب البنغالي دورته بالكامل منذ قيام دولة بنغلاديش عام 1971.

المصدر : الفرنسية