جماعة أبو سياف تفرج عن ثلاثة رهائن فلبينيين
آخر تحديث: 2001/6/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/25 هـ

جماعة أبو سياف تفرج عن ثلاثة رهائن فلبينيين

جنود حكوميون يتعلقون بمؤخرة حافلة للنقل العام بجزيرة باسيلان
أفرجت جماعة أبو سياف عن ثلاثة رهائن فلبينيين. وقال مسؤول فلبيني إن الرهائن عثر عليهم في إحدى قرى باسيلان بعد إطلاق سراحهم. في هذه الأثناء مازال الغموض يلف مصير الرهائن الأميركيين الثلاثة الذين أعلنت الجماعة أنها قتلت أحدهم الثلاثاء الماضي لكن لم يعثر له على أي أثر.

وأوضح المسؤول الفلبيني أن الرهائن سيتم نقلهم إلى مانيلا للقاء الرئيسة غلوريا أوريو، وأشار إلى أن جماعة أبو سياف أفرجت عن عالم مسلم وسلمته رهينتين أخريين بعد أن عرض وساطته.

ونقلت صحف فلبينية أنباء عن دفع الرهينتين المفرج عنهما فدية تبلغ 16 ألف دولار مقابل إطلاق سراحهما. وقال مسؤول فلبيني إن جماعة أبو سياف تحاول تخفيف الضغط العسكري عليها عن طريق إطلاق سراح عدد من الرهائن.

وتحتجز جماعة أبو سياف حاليا بعد إطلاق سراح الرهائن الثلاثة 26 رهينة بينهم الأميركيون الثلاثة الذين اختطفوا يوم 27 مايو/ أيار الماضي من جزيرة بالاوان. وشهدت الأزمة منذ ذلك الوقت عمليات إفراج وقتل واختطاف جديدة.

ويلف الغموض مصير الرهائن الأميركيين، ويقول المسؤولون في مانيلا إنهم لم يجدوا أي أثر للأميركي غوليرمو سوبيرو الذي أعلنت جماعة أبو سياف أنها قطعت رأسه. ويعتقد مراقبون بأن الإعلان عن قتل الأميركي مجرد خدعة.

قوات دفاع ذاتي

أفراد من الجيش الشعبي ينظفون أسلحتهم في معسكر بجزيرة باسيلان

وكانت السلطات الفلبينية أعلنت أنها ستسلح وتدرب مليشيات من المدنيين في جزيرة باسيلان لتعمل كقوات دفاع ذاتي وتساعد الحكومة في ملاحقة جماعة أبو سياف. وأعلنت حكومة الرئيسة غلوريا أرويو الحرب الشاملة على الجماعة وملاحقة أفرادها وأوقفت جميع أشكال التفاوض معها لإطلاق سراح الرهائن المحتجزين لديها.

ويواصل الجيش الفلبيني عمليات البحث عن الرهائن المختطفين في جزيرة باسيلان، وينتشر أكثر من خمسة آلاف جندي في الجزيرة لتشديد الخناق على قرابة 460 مقاتلا من جماعة أبو سياف.

المصدر : وكالات