طالبان: كرامة الأفغانيات أثمن من الخبز
آخر تحديث: 2001/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/24 هـ

طالبان: كرامة الأفغانيات أثمن من الخبز

أفغان أمام إحدى المخابز في كابل (أرشيف)
دعت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان الدول الإسلامية إلى تقديم المساعدات إلى الشعب الأفغاني بعد أن أعلنت الأمم المتحدة أنها ستقوم بإغلاق المخابز التي تتزود بالطحين من برنامج الغذاء العالمي هناك بسبب خلاف على عمل النساء. ومن جهة أخرى قالت المنظمة الدولية إن طالبان تريد إجراء مزيد من المحادثات معها من أجل استمرار برنامج الأغذية.

ففي كابل قالت وزارة الخارجية في بيان لها بهذا الخصوص "إن كرامة النساء الأفغانيات أثمن من أي شيء آخر". ورفض بيان الخارجية أي تسوية مع مطالب "منظمة غير نزيهة", في إشارة إلى برنامج الغذاء العالمي.

وقد هدد برنامج الغذاء العالمي -وهو إحدى وكالات الأمم المتحدة التي تزود بالطحين المخابز القادرة على إطعام حوالي 300 ألف شخص في كابل- بأن يغلق مئات المخابز إذا لم تتمكن الأمم المتحدة من استخدام نساء أفغانيات لإجراء إحصاء لمعرفة المستفيدات من توزيع الإعانات هناك.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي في جنيف أنه سيمهل طالبان بضعة أيام إضافية قبل إقفال مخابزه في كابل تمهيدا للتفاوض من أجل التوصل إلى حل ودي.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج كريستين برتياوم إن "حركة طالبان طلبت من برنامج الغذاء العالمي متابعة المفاوضات بضعة أيام أخرى وتمت الموافقة على ذلك، وبناء عليه أرجئ إغلاق المخابز الذي كان مقررا اليوم".


مسؤول في حركة طالبان: الحكومة لا تنوي التراجع عن قرارها بمنع النساء من العمل في هذا المشروع

لكن مسؤولا في حركة طالبان أكد أن الحكومة لا تنوي التراجع عن قرارها بمنع النساء من العمل في هذا المشروع.

ورغم أن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أعلن أنه لن ينفذ إغلاق المخابز إلا أن هذا كان اليوم الأخير لتوزيع الخبز نظرا لعدم توفر الدقيق في المخابز في الفترة التي حددت للمحادثات.

ويشك برنامج الغذاء العالمي في وجود فساد واسع النطاق في قائمة توزيع الخبز التي لم تعدل منذ استيلاء طالبان على كابل في عام 1996. 

المصدر : وكالات