من ضحايا الحرب الأهلية في بوروندي (أرشيف)

لقي جنديان بورونديان مصرعهما في هجوم شنه متمردو جبهة التحرير الوطنية قرب العاصمة بوجمبورا ليل أمس.

واشتبك الجيش صباح اليوم مع المتمردين دون الإشارة إلى وقوع خسائر. ويقاتل المتمردون من قبائل الهوتو التي تشكل الأكثرية في البلاد، الحكومة والجيش من أقلية التوتسي منذ عام 1993.

وقال مسؤول حكومي محلي إن قذائف الهاون استخدمت في الاشتباكات وقد سمعت أصوات الانفجارات من على بعد خمسة كيلومترات من العاصمة.

وأشار المسؤول إلى أن هدف الهجوم كان السرقة، حيث فرت مجموعة المتمردين بعد الاشتباك باتجاه قواعدها في شمالي شرق البلاد، بعد استيلائها على أكياس من الأرز وبعض المواشي.

يذكر أن فصيلين من المتمردين الهوتو، وهما قوات الدفاع عن الديمقراطية وجبهة التحرير الوطني، قد رفضا التوقيع على اتفاق للسلام في 28 أغسطس/آب عام 2000. وقد تسببت الحرب الأهلية الدائرة في بروندي بمقتل أكثر من 200 ألف شخص ونزوح أكثر من مليون آخرين.

المصدر : الفرنسية