موسكو تأذن بعودة بعثة أوروبية لحقوق الإنسان للشيشان
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ

موسكو تأذن بعودة بعثة أوروبية لحقوق الإنسان للشيشان

أعلنت القيادة العسكرية الروسية في شمال القوقاز أن 27 من المقاتلين الشيشان لقوا مصرعهم خلال أسبوع، ولكنها لم تذكر شيئا عن الخسائر في صفوف قواتها. في الوقت نفسه وافقت موسكو على عودة بعثة من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان إلى الشيشان.

فقد قالت وزارة الداخلية إن مدنيا شيشانيا وجنديا روسيا جرحا مساء أمس في انفجار لغم في الشيشان. وأفادت الوزارة بأنه عثر على جثة رجل مصابة بعدة رصاصات في مدينة أرغون التي تقع إلى الشرق من العاصمة غروزني.

واعترفت قيادة الجيش في القوقاز بأن المقاتلين الشيشان شنوا 27 هجوما على مواقع القوات الروسية أمس واليوم، في حين قالت القيادة إن المقاتلات الحربية واصلت قصفها للمنطقة الجنوبية الجبلية من الجمهورية حيث يتحصن عدد من المقاتلين هناك.

أحمد قديروف (يسار) مع الرئيس بوتين
ونسبت وكالة أنباء إنترفاكس للإدارة الشيشانية المؤيدة لروسيا القول إنه تم اعتقال المسؤولَين عن مقتل آدم دنييف معاون رئيس الإدارة الشيشانية أحمد قديروف والذي قتل في أبريل/ نيسان الماضي. ويعتقد أنهما مسؤولان أيضا عن اغتيال رئيس إدارة فالريك التي تقع جنوب غرب غروزني.

ومنذ مطلع هذا العام قتل 18 مسؤولا في الإدارة الموالية للروس في الشيشان على يد المقاتلين الذين يعتبرونهم خونة. وأبدت الإدارة الشيشانية هناك تذمرا من عدم قدرة القوات الروسية على حمايتهم أو معاقبة المسؤولين عن الاغتيال.

بعثة أوروبية للشيشان
وفي السياق نفسه وافقت موسكو اليوم
على عودة بعثة مكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في الجمهورية الشيشانية كانت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد أرسلتها إلى هناك.

وستعمل البعثة المؤلفة من أربعة أعضاء على تسهيل وصول إمدادات الإغاثة والمساعدات الإنسانية للاجئين إضافة إلى عملها في رصد ومتابعة انتهاكات حقوق الإنسان هناك.

وكانت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد قامت بسحب البعثة من موقعها في شمال الشيشان في ديسمبر/ كانون الأول 1998 بسبب تدهور الحالة هناك. ومنذ ذلك الوقت تمارس المنظمة ضغوطا على موسكو من أجل السماح للبعثة بالعودة إلى الجمهورية التي مزقتها الحرب.

المصدر : وكالات