فرق إنقاذ إكوادورية تسعف أحد الأشخاص

قتل أكثر من 36 شخصا في انهيار أرضي طمر طابورا من السيارات بمدينة بابالاكتا بالإكوادور، ويعتقد أن الكثيرين ما زالوا محاصرين وسط الركام.

وقال الصليب الأحمر إن السيارات كانت تقل مجموعة من النازحين الفارين من الأمطار الغزيرة إلى الملاجئ عندما طمروا بسبب انهيار أرضي وقع صباح اليوم في بابلاكوتا على بعد 48 كلم جنوب غرب العاصمة كيتو. 

وقد أدت الأمطار الغزيرة والعواصف الشديدة إلى انجراف التربة والصخور في جبال الأنديز شرقي العاصمة ووقوع  سلسلة انهيارات أرضية، مما تسبب في تدمير مئات المنازل في الإكوادور، وما زال سبعة آخرون مفقودين في أقاليم أخرى تأثرت بالأمطار الغزيرة.

وتقول السلطات في الإكوادور إن 44 شخصا لقوا حتفهم وإن ستة آخرين في عداد المفقودين، وإن 400 منزل دمرتها العواصف التي اجتاحت البلاد في الأيام الأربعة الماضية.

وأجبرت الفيضانات أكثر من 2500 شخص غالبيتهم يقطنون شرق وجنوب منطقة الأمازون على النزوح عن منازلهم، وتعتبر منطقة الأمازون الأكثر تضررا من الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام الماضية. 

وأوضحت هيئة الدفاع المدني أن الأمطار الغزيرة تسببت في وقوع نحو 15 انهيارا أرضيا قرب بابالاكتا مما أدى إلى قطع خط الأنابيب النفطي الوحيد في البلاد منذ الاثنين الماضي، وقد أدى الحادث إلى توقف نقل النفط الخام وتصديره.

المصدر : وكالات