العمال يهددون بالإضراب العام في زيمبابوي
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: فقط الاستقلال يمكنه تحقيق بعض أهدافنا
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ

العمال يهددون بالإضراب العام في زيمبابوي

موغابي

هددت أكبر نقابة عمالية في زيمبابوي اليوم بتنظيم إضراب عام عن العمل ما لم تتراجع حكومة الرئيس روبرت موغابي عن القرار الذي اتخذته برفع أسعار الوقود.

وقال نائب الأمين العام لاتحاد نقابات العمال في زيمبابوي كولن غويو إن التجمع يرفض هذه الزيادة في أسعار الوقود ويطالب الحكومة بالتراجع عنها.

وقال غويو للصحفيين في ختام اجتماع ضم جميع النقابات العمالية ومجلسها المركزي إن التجمع النقابي قرر منح الحكومة مهلة 14 يوما لإلغاء الزيادة الكبيرة التي فرضتها على أسعار الوقود. وأضاف أنه في حالة عدم إبداء الحكومة أي إشارة للتراجع عن قرارها بحلول عطلة نهاية الأسبوع، فإن التجمع قد يعلن الإضراب العام عن العمل في اجتماعه المقرر عقده يوم السبت القادم.

وقال غويو إنه يتعين على الحكومة بدلا من رفع الأسعار مرة أخرى أن تركز على تسوية المشاكل الحادة في شركة النفط الوطنية التي تواجه اتهامات تتعلق بالفساد وسوء الإدارة.

من جهتها قالت نائبة رئيس التجمع لوسيا ماتيبينغا إن الجميع فوجئ بزيادة أسعار سلعة غير متوفرة أصلا. وأضافت أن الطبقة العاملة غير قادرة على تحمل أعباء زيادة نجمت عن أخطاء ارتكبها آخرون.

وكانت شركة النفط الوطنية المملوكة للدولة قررت أمس رفع سعر الديزل بنسبة 68% إلى ما يعادل 1.21 دولار أميركي للتر الواحد وسعر البنزين بنسبة 74% إلى 1.38 دولار أميركي للتر الواحد.

وتقوم الشركة برفع الأسعار كل عدة أشهر منذ يناير/ كانون الثاني الماضي. ومن شأن الزيادة الأخيرة أن تزيد سعر الوقود ثلاثة أضعاف السعر الذي كانت عليه قبل 18 شهرا.

يشار إلى أن تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد ومضاعفاتها الكبيرة بما في ذلك انخفاض سعر العملة الوطنية وازدياد حدة البطالة وارتفاع معدل التضخم بنحو 60% جعل الحكومة عاجزة عن استيراد ما يكفي من الوقود والكهرباء لتلبية الاحتياجات المحلية.

المصدر : وكالات