الأميركيون يعتبرون الصين مشكلة تواجه بلادهم
آخر تحديث: 2001/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/21 هـ

الأميركيون يعتبرون الصين مشكلة تواجه بلادهم

أظهر استطلاع للرأي أجراه مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك ونشر اليوم أن معظم الأميركيين يعتبرون الصين مشكلة خطيرة في وجه السياسة الخارجية الأميركية، في حين يعتبر خمسهم تقريبا بكين خصما لواشنطن.

وأعرب 46% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن الرئيس الأميركي جورج بوش يتخذ السياسة المناسبة تجاه بكين، كما أعلن 51% تأييدهم لخطط بوش لبناء شبكة قومية للدفاع الصاروخي، في حين عارض ذلك 38% منهم.

وقال محلل بارز بمجلس العلاقات الخارجية وهو مورتون هالبرين إنه في حين أشار معظم المستطلعين إلى أن العلاقات بين واشنطن وبكين تأزمت مؤخرا فإن عدد الأشخاص الذين يعتبرون الصين تهديدا مهما لم يتغير كثيرا على مدى العامين الماضيين.

وأعرب 21% فقط ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن الصين أصبحت أكثر ديمقراطية، في حين رفض 62% تلك الفكرة. وقال 34% إن الصين أصبحت تنتهج سياسات السوق الحرة، بينما قال 47% إنهم لا يظنون ذلك.


غالبية الأميركيين يؤيدون التزام الولايات المتحدة باتفاقيات الحد من الأسلحة بدلا عن الدرع الصاروخي

وبخصوص العلاقات مع تايوان قال 64% إن الولايات المتحدة يجب أن لا تلزم نفسها بالدفاع عن تايوان التي تعتبرها الصين إقليما متمردا تابعا لها، في حين قال 26% يجب على واشنطن أن تتعهدها بالحماية.

وقال 77% ممن شملهم الاستطلاع إن المخاوف من احتمال إدخال إرهابيين أسلحة للولايات المتحدة أكبر من احتمال التعرض لهجوم بالصواريخ من دولة غير صديقة، بينما أبدى 10% رأيا عكسيا.

وذكر 53% أن المعاهدات الرامية إلى تقييد سباق التسلح تتيح للولايات المتحدة أفضل حماية، في حين قال 34% إن الدرع الصاروخي الذي يقترحه بوش سيقدم حماية أفضل.

وكان الاستطلاع قد أجري في الفترة من الخامس عشر إلى الثامن والعشرين من مايو/أيار الماضي عن طريق مقابلات بالهاتف مع 1468 أميركيا من البالغين، وهو يحمل هامش خطأ بالزيادة والنقصان قدره 3%.

المصدر : رويترز