تعديل وزاري في كينيا وإشراك بعض رموز المعارضة
آخر تحديث: 2001/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/20 هـ

تعديل وزاري في كينيا وإشراك بعض رموز المعارضة

دانيال أراب موي
عين الرئيس الكيني دانيال أراب موي اليوم معارضين سياسيين وزيرين في حكومته للمرة الأولى منذ عودة البلاد للتعددية الحزبية عام 1991. وجاء هذه التعيين في إطار تغيير شمل بعض الحقائب الوزارية.

وقال الرئيس موي أثناء إطلاق حزبه الحاكم(الاتحاد الوطني الأفريقي) لموقعه على شبكة الإنترنت إنه قام بتعيين ابن المعارض السياسي رئيس حزب التنمية الوطني رايلا أودينغا وزيرا للطاقة. كما عين معارضا آخر هو أدهو أويتي وزيرا للتخطيط.

وكان أودينغا الذي ينتمي لقبيلة لو التي تعد ثالث أكبر قبيلة في كينيا قد خاض الانتخابات الرئاسية ضد موي عام 1997. وسبق أن اعتقل ثلاث مرات على يد قوات الأمن الكينية. كما أنه ظل محتجزا في السجن بلا محاكمة ست سنوات منذ عام 1982 وحتى عام 1988. وأعيد اعتقاله مجددا لمدة عام واحد سنة 1989.

وخاض أوكينغا أودينغا والد وزير الطاقة الجديد الانتخابات الرئاسية عام 1992 منافسا للرئيس موي عام 1992.

وجاءت هذه التعيينات في إطار تغيير وزاري شمل عددا من الحقائب الوزارية من بينها وزارة السياحة.

قضايا فساد
من جهة أخرى اتهمت محكمة كينية اليوم اثنين من موظفي الأمم المتحدة بابتزاز أموال من لاجئين استقروا في الولايات المتحدة أو أوروبا. وبلغ عدد موظفي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الذين وجهت لهم تهم فساد حتى الآن خمسة موظفين.

فقد وجهت التهمة لمحام كيني وآخر نيجيري بتسلم أكثر من ستة آلاف دولار مقابل إعادة استقرار لاجئين في الغرب.

وكانت الأمم المتحدة قد بدأت التحقيق في تهم فساد موجهة لمكتب المفوضية العليا في نيروبي في يوليو/ تموز الماضي. ومنذ ذلك الوقت لم تسع الأمم المتحدة لتجديد عقود العاملين في إطار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين هناك. 

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: