مصرع وإصابة 67 روسيا في تفجير قطار بالشيشان
آخر تحديث: 2001/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/19 هـ

مصرع وإصابة 67 روسيا في تفجير قطار بالشيشان

أعلنت مصادر المقاتلين الشيشان أن قواتهم فجرت قطارا يقل جنودا روسا قرب العاصمة الشيشانية غروزني مما أدى إلى مصرع 27 وإصابة 40 آخرين، في حين قال قادة عسكريون روس إن الانفجار أسفر عن مقتل جندي واحد وجرح أربعة آخرين.

وعقب الحادث أغلقت القوات الروسية خمس مناطق في الشيشان، واعتقلت عددا من الشبان الذين تعتقد أنهم على علاقة بالمقاتلين.

فقد أكد كل من مفلادي أودغوف المتحدث باسم المقاتلين ومصدر قريب من القائد الشيشاني خطاب سقوط 67 قتيلا وجريحا من الجنود الروس بعد تفجير لغم في طريق مرور قطار يقل جنودا روسا.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مسؤولين عسكريين روس قولهم إن جنديا وضابطا روسيين وتسعة ممن يصفونهم بالمتمردين الشيشانيين قتلوا في الساعات الـ24 الأخيرة.

وأوضح المسؤولون الروس أن جنديا قتل في انفجار لغم لدى مرور قطار عسكري قرب مدينة أرغون (15 كلم شرق غروزني) في حين أصيب أربعة جنود آخرين بجروح.

وذكرت وكالة إيتار-تاس للأنباء نقلا عن المقر العام للقوات الروسية لشمال القوقاز قولهم إن ضابطا في أجهزة الأمن الروسية قتل أمس في اشتباك مع الانفصاليين الشيشان في منطقة شيلكوفسكوي شمال شرق غروزني.

وأضاف المصدر أن أربعة ضباط آخرين أصيبوا بجروح في الحادث الذي قتل فيه أيضا ثلاثة انفصاليين.

وأشار إلى أن القوات الروسية قتلت ستة انفصاليين في عمليات خاصة في الساعات الـ24 الأخيرة.

وأفادت إيتار-تاس أن المقر العام منع أي تحرك للعسكريين اعتبارا من اليوم، إذ هناك توقعات بتعرض القوات الروسية لهجمات من المقاتلين بمناسبة الاحتفال بعد غد بذكرى إعلان سيادة روسيا الاتحادية على الشيشان. وأضافت الوكالة أن موعد انتهاء الحظر لم يحدد بعد.

في الوقت نفسه ذكرت وكالة إيتار تاس أن رجلا قتل كما دمرت عدة منازل اليوم، إثر سقوط قذائف على قرية شامي يورت إلا أنه لم يتضح بعد من أسقط القذائف المقاتلون أم القوات الروسية.

لاجئة شيشانية تبكي مما عانته من ويلات (أرشيف)
من ناحية أخرى نقلت وكالة إنترفاكس عن فلاديمير بافلنكو رئيس دائرة الأوضاع المتأزمة بوزارة الشؤون الفدرالية والقوميات والهجرة الروسية أن قرابة 309 آلاف شخص من الشيشان نزحوا عن ديارهم.

وأوضح بافلنكو أن بين هؤلاء الأشخاص المهجرين كثيرين ممن نزحوا داخل الأراضي الشيشانية في حين يعيش 150 ألفا في الوقت الحاضر في أنغوشيا وستة آلاف في ستافروبول و4500 في داغستان, والمناطق الثلاث لا تبعد كثيرا عن الشيشان.

ورغم تراجع حدة القتال واسع النطاق يواصل المقاتلون الشيشان شن هجمات تؤدي أسبوعيا إلى مقتل وإصابة عسكريين روس.

المصدر : وكالات