اليابان قلقة من برنامج الدرع الصاروخي الأميركي
آخر تحديث: 2001/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/10 هـ

اليابان قلقة من برنامج الدرع الصاروخي الأميركي

أفادت تقارير صحفية أن وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا أعربت عن قلقها من برنامج الدفاع الصاروخي الذي تعتزم أميركا إقامته لمواجهة دول تراها متمردة. جاء ذلك أثناء لقاء تاناكا نظيرها الإيطالي لامبرتو ديني في العاصمة الصينية بكين الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة سانكي شيمبون عن مصادر بوزارة الخارجية اليابانية قولها إن تاناكا اقترحت على ديني قيام اليابان وأوروبا بالإعراب عن هذا القلق للإدارة الأميركية من هذا البرنامج الذي تقول واشنطن إنه يأتي لحمايتها وحلفائها.

ماكيكو تاناكا
ورغم رفض تاناكا التعليق على ما نقلته الصحيفة إلا أن مصدرا بوزارة الخارجية أكدها، وقال إنها جاءت على هامش مشاركة الوزيرة في اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ومنظمة آسيان في بكين.

ويأتي ذلك قبل قيام تاناكا بزيارة إلى واشنطن في وقت لاحق تمهد لقمة يعقدها رئيس الوزراء الياباني جينيشيرو كويزومي مع الرئيس الأميركي جورج بوش بمنتجع كامب ديفيد في الثلاثين من الشهر الجاري.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أكد أنه سيمضي قدما في خطته لتنفيذ مشروع الدفاع الصاروخي المثير للجدل لمواجهة ما أسماه بالتهديدات المحتملة والقادمة من دول خارج السيطرة.

وتبع ذلك قيام أميركا بحملة دبلوماسية في آسيا وأوروبا تستهدف حشد التأييد للمشروع. وكانت اليابان محطة من محطات وفد أميركي للغرض ذاته، وقد أعرب المسؤولون اليابانيون للوفد عن تفهمهم للمشروع الأميركي دون الإعلان الصريح عن تأييدهم له.

القوات الأميركية بأوكيناوا
من ناحية أخرى قالت تاناكا أمس إنها ستطلب من نظيرها الأميركي كولن باول أثناء لقائهما بالعمل على خفض عدد القوات الأميركية في جزيرة أوكيناوا اليابانية. وأشارت إلى أنها ستقترح إرسال عدد من هذه القوات إلى قواعد أميركية أخرى بالفلبين وغوام.

ويطالب سكان أوكيناوا الغاضبون من سلسلة من الجرائم ارتكبها الجنود الأميركيون هناك بخفض الوجود الأميركي في جزيرتهم التي يوجد بها أكثر من نصف عدد الجنود الأميركيين في اليابان.

المصدر : وكالات