قال الجيش في أوغندا إن قواته قتلت أكثر من 300 متمرد أعضاء في قوات التحالف الديمقراطي في الأشهر الستة الماضية، في إطار حملة عسكرية لإخراج المتمردين من معسكرات يختبئون بها في جبال روانزوري غربي البلاد.

وأضاف متحدث باسم الجيش في إحصائية رسمية أن 329 متمردا آخرين ممن ألقي القبض عليهم أو استسلموا للجيش في الفترة الممتدة من ديسمبر/ كانون الأول وحتى نهاية مايو/ أيار المنصرم، قد أدرجوا ضمن برامج رعاية اجتماعية لإعادة تقويمهم وبالتالي توطينهم في مواقع إقامتهم.

ويذكر أن قوات التحالف الوطني الديمقراطي المتمرد تخوض حربا ضد قوات الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني غربي البلاد منذ عام 1996، وقد تولى موسيفيني السلطة في أوغندا عام 1985.

وكان الرئيس موسيفيني قد وعد وزير الخارجية الأميركي كولن باول لدى زيارة الأخير إلى كمبالا ضمن جولة لعدد من الدول الأفريقية الأسبوع الماضي، بسحب جميع قواته من جمهورية الكونغو الديمقراطية استجابة لمقررات الأمم المتحدة. 

المصدر : الفرنسية