قوات من أوراغواي تصل الكونغو للانضمام لقوة المراقبين الدولية (أرشيف)
وصل مائة جندي مغربي إلى الكونغو الديمقراطية للانضمام إلى قوات حفظ السلام الدولية المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار الذي وقع عام 1999 في البلد الذي تعصف به الحروب الأهلية منذ عدة سنوات.

وأضافت مصادر في الأمم المتحدة أن هذه القوات ستنضم إلى عدد مماثل من ذوي القبعات الزرقاء سيصلون في وقت لاحق للتمركز في مدينة غوما شرقي الكونغو، وهي أحد المعاقل الرئيسية لمتمردين تدعمهم قوات من حكومة رواندا المجاورة.

وسيكون هذا الانتشار هو الأخير لمهمة المراقبة الدولية في المناطق التي تسيطر عليها الجماعة الكنغولية الرواندية المشتركة من أجل الديمقراطية. ورحب متحدث باسم الجماعة بقدوم القوات المغربية قائلا "لن يكون هناك عائق أمامها".

ومن المقرر نشر نحو ثلاثة آلاف جندي من قوات حفظ السلام الدولية في جمهورية الكونغو الديمقراطية لمساندة خمسمائة مراقب عسكري مهمتهم مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار.

المصدر : الفرنسية