صرب في بانغالوكا يقذفون الحجارة أثناء الاحتفال بإعادة بناء المسجد (أرشيف)
أدانت روسيا بشدة أعمال العنف التي جرت مؤخرا في البوسنة أثناء الاستعدادات لإعادة بناء مسجد في عاصمة جمهورية الصرب بانغالوكا ودعت الحكومة البوسنية إلى معاقبة الذين يقفون وراءها.

وقال بيان لوزارة الخارجية الروسية ونشرته وكالة إيتار تاس الروسية إن موسكو "تدين بشدة كل أنواع التطرف ومنه ذلك الذي يقوم على أساس ديني".

وحث بيان الوزارة السلطات في البوسنة "على اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمعرفة القائمين بتلك الأعمال ومحاسبتهم بموجب القوانين".

وكان حوالي 4 ألاف صربي قد دخلوا في مواجهات مع بضع مئات من المسلمين على خلفية إعادة بناء مسجد تم تدميره أثناء الحرب البوسنية عام 1993.

وجرح في تلك المواجهات، التي تعد الثانية من هذا النوع في البوسنة على مدى ثلاثة أيام، 30 شخصا. وكانت احتجاجات مماثلة قد وقعت في مدينة تريبنغي التي يمثل الصرب أكثرية سكانها لوقف خطط تستهدف أيضا إعادة بناء مسجد هناك.

المصدر : الفرنسية