هونغ كونغ تقرر ترحيل أميركيين من أعضاء فالون غونغ
آخر تحديث: 2001/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ

هونغ كونغ تقرر ترحيل أميركيين من أعضاء فالون غونغ

الشرطة الصينية تعتقل
أحد أتباع فالون غونغ (أرشيف)
قالت جماعة تدافع عن حقوق الإنسان مقرها في هونغ كونغ إن سلطات الجزيرة تعتزم ترحيل أميركيين من أتباع طائفة فالون غونغ الروحية المحظورة في الصين بعد رفضها السماح بدخولهما قبل زيارة مرتقبة للرئيس الصيني جيانغ زيمين للعاصمة فيكتوريا.

وقال المركز الإعلامي لحقوق الإنسان والديمقراطية في بيان له إن سلطات الهجرة رفضت الليلة الماضية السماح لصينيين يحملان الجنسية الأميركية بدخول الجزيرة لأسباب أمنية.

وقال مدير إدارة الهجرة للصحفيين إن الحكومة ليس لديها قائمة سوداء تضم أسماء أتباع فالون غونغ في الخارج، وأضاف "لن نمنع أي شخص من الدخول" لأنه من أتباع الطائفة الدينية المحظورة في الصين، موضحا أننا نتعامل مع كل حالة على حدة بما يتفق مع القوانين والإجراءات المتبعة في هونغ كونغ.

وتقول جماعة حقوق الإنسان إن الحكومة ربما تلقت قائمة سوداء من بكين قبل زيارة يقوم بها الرئيس الصيني لفيكتوريا الثلاثاء المقبل لحضور مؤتمر المنتدى العالمي للثروة.

ومن المتوقع أن ينظم أتباع الطائفة الدينية احتجاجات واسعة النطاق ضد زيارة زيمين للجزيرة التي مازالت تتمتع فيها الحركة بوضع قانوني. وقال أتباع الحركة إن سلطات هونغ كونغ رفضت منذ أبريل/نيسان الماضي دخول خمسة أجانب من عناصرها.

وكانت السلطات الصينية قد حظرت نشاط جماعة فالون غونغ في يوليو/تموز من عام 1999، بعد أن نظم أعضاؤها على مدى عدة أيام مظاهرات في بكين وحوالي ثلاثين مدينة أخرى.

ووصفت السلطات الطائفة التي تزعم أن عدد أعضائها يصل إلى سبعين مليون شخص بأنها جماعة شريرة تهدد استقرار البلاد. ولكن السلطات الحكومية تقول إنهم مليونان فقط. 

المصدر : الفرنسية