رجال إطفاء بريطانيون يواجهون حريقا نجم عن انفجار سيارة مفخخة (أرشيف)
هز انفجار مكتبا للبريد في العاصمة البريطانية لندن أسفر عن إصابة شخص، وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من تعرض المكتب نفسه لهجوم بالقنابل اتهمت فيه جماعة منشقة عن منظمة الجيش الجمهوري الإيرلندي.

وأفاد متحدث باسم الشرطة أن الانفجار وقع في مكتب هيندون لفرز البريد شمال لندن، ولم يعرف سببه بعد. وذكر شهود عيان أن الشرطة طوقت المنطقة، في حين هرع رجال الإطفاء إليها.

وقال ضباط في شرطة مكافحة الإرهاب إن القنبلة التي انفجرت في المكتب يوم 14 أبريل/نيسان كانت من تدبير جماعة الجيش الجمهوري الحقيقي التي انشقت عن الجيش الجمهوري الإيرلندي عام 1997. وتعهدت الجماعة بمواصلة نضالها ضد الحكم البريطاني لإيرلندا الشمالية في سعيها لتوحيد إيرلندا.

وقد اعتبرت هذه الجماعة مسؤولة عن مجموعة من الهجمات بالقنابل في لندن كان أحدها على مقر هيئة الإذاعة البريطانية يوم 4 مارس/آذار الماضي وعلى المقر العام لجهاز الاستخبارات البريطاني إم.إي-6 العام الماضي.

المصدر : وكالات