متطرفون صرب يهاجمون احتفالا لبناء مسجد في البوسنة
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ

متطرفون صرب يهاجمون احتفالا لبناء مسجد في البوسنة

لاجئون بوسنيون يصلون في العراء
بعد تدمير المساجد (أرشيف)

قال متحدث باسم الأمم المتحدة في البوسنة إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح واضطر موظفون دوليون للهروب إثر مهاجمة متطرفين صرب احتفالا بوضع حجر الأساس لإعادة بناء مسجد جنوبي البوسنة. وكان المسجد قد دمر إبان حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995، و يعود تاريخ بنائه إلى القرن 18.

ووقعت المواجهات أثناء احتجاح صربي في مدينة تريبنجي الواقعة على بعد 120 كيلومترا جنوبي العاصمة سراييفو على إعادة بناء مسجد عثمان باشا أحد عشرة مساجد دمرها الصرب الذين شكلوا الأغلبية في المدينة في أعقاب الحرب بعد أن كانوا أقلية قبلها.

وأفاد شهود عيان بأن موظفي الأمم المتحدة احتموا بمركز إسلامي قريب من المسجد لتجنب الجموع الصربية الهائجة. وقد أصيب مسؤول دولي في مدينة موستار في المواجهات.

وقال مسؤول دولي إن دانيال رويز أصيب بجروح طفيفة جراء اعتداء مجموعة من الصرب عليه. وأضاف المسؤول أن الأمم المتحدة تدين هذه الأعمال التي تهدد التعايش السلمي بين القوميات في البوسنة، موضحا أن الشرطة لم يكن لديها الوسائل الكافية لمواجهة مثل هذه المواقف.

ووقعت هذه الأحداث رغم موافقة السلطات الصربية في المدينة على إقامة هذا الاحتفال، بيد أن لاجئين صربا يعيشون هناك توجهوا إلى موقع المسجد وهاجموا المشاركين في الاحتفال.

ويقول مسؤولون بوسنيون إن إعادة بناء المؤسسات يمثل أهم شروط عودة اللاجئين إلى مناطقهم قبل الحرب. ومن المتوقع أن يوضع حجر الأساس لمسجد فرحات باشا بمدينة بانيالوكا التي تعتبر المركز الإداري لصرب البوسنة في السابع من الشهر الحالي.

يذكر أن 618 مسجدا دمرت أثناء الحرب من قبل الصرب الذين تهيمن جمهوريتهم المعلنة من جانب واحد على نصف مساحة البوسنة، في حين يسيطر الاتحاد الفدرالي للمسلمين والكروات على النصف الآخر.

المصدر : وكالات