إندونيسيا: التحقيق مع الرئيس واحد يبدأ قريبا
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ

إندونيسيا: التحقيق مع الرئيس واحد يبدأ قريبا

واحد بعد توبيخ البرلمان له (أرشيف)
قال النائب العام الإندونيسي مرزوقي داروسمان إن التحقيقات مع الرئيس عبد الرحمن واحد ستبدأ قريبا بشأن الفضيحتين الماليتين اللتين تهددان مستقبله السياسي. في غضون ذلك عين واحد أستاذا جامعيا رئيسا للقضاء والمحكمة العليا.

وأوضح النائب العام للمراسلين أن إدارته ستطلب من الرئيس واحد إعطاءها بعض المعلومات، غير أنه لم يحدد يوما معينا لبدء هذه التحقيقات، وأضاف داروسمان "إن الرئيس سيسأل كشاهد وليس كمشتبه فيه".

ووجه البرلمان الإندونيسي يوم الاثنين الماضي توبيخا ثانيا إلى الرئيس واحد مما مهد الطريق لمحاسبته، وهو ما يعني نظر المجلس الاستشاري –وهو الهيئة المكلفة بتعيين وعزل الرئيس- في إمكانية عزله ومحاكمته بتهمة الفساد.

ونفى واحد من جهته التهم الموجهة إليه أكثر من مرة والتي تتمثل في حصوله على أموال بطريقة غير مشروعة جملتها 6.1 ملايين دولار منها 4.1 ملايين من أموال الرواتب، والباقي تبرع من سلطان بروناي اعتبره الرئيس واحد منحة شخصية.

ويقول واحد إن الغرض من توجيه هذه الاتهامات إليه هو الضغط عليه لتقديم استقالته، وهي اتهامات صنعها خصومه السياسيون لعزله.

وأمام واحد مهلة حتى نهاية الشهر الحالي للرد على مذكرة التوبيخ الثانية الموجهة له من البرلمان، غير أن محللين كثيرين يرون أنه غير قادر على الرد، واستبعدوا أن يتمكن من الاحتفاظ بمنصبه، وأنه سيواجه الاتهام في أغسطس/ آب المقبل.

وحضر الرئيس واحد اجتماع مجلس الوزراء اليوم السبت لكنه لم يعلق على الأخبار التي أفادت بقرب موعد التحقيق معه.

رئيس جديد للقضاء
من جانب آخر عين الرئيس واحد اليوم باقر منان رئيسا للقضاء وبالتالي رئيسا للمحكمة العليا منهيا بذلك شهورا من التخمين والجدل. ومنان -هو واحد من اثنين رشحهما البرلمان لهذا المنصب- كان يعمل أستاذا للقانون في جامعة بادجاجاران.

يذكر أن وظيفة رئيس القضاء كانت شاغرة منذ شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، ورفض الرئيس واحد كلا المرشحين اللذين قدمهما البرلمان لهذا المنصب قائلا إنهما تلوثا بالعمل في إدارة الرئيس الإندونيسي السابق سوهارتو.

المصدر : وكالات