ابنتا الرئيس الأميركي جينا إلى اليسار وباربرا إلى اليمين (أرشيف)

قالت شرطة أوستن بولاية تكساس إن ابنتي الرئيس الأميركي جورج بوش التوأمتين البالغتين من العمر 19 عاما تخضعان لتحريات بزعم محاولتهما شراء مشروبات كحولية بطريقة غير قانونية.

وتسعى الشرطة للتحقق من مزاعم بأن جينا وباربرا ابنتي بوش البالغتين حاولتا شراء مشروب كحولي من مطعم مكسيكي، رغم أن قوانين تكساس تحظر على أي شخص دون سن 21 عاما شراء أو حيازة مشروبات كحولية.

وقالت الشرطة في بيان مقتضب إن المزاعم جاءت على لسان مدير المطعم الذي استدعى الشرطة. وأضاف البيان أنه "نظرا لأن ضباط الشرطة لم يشهدوا أيا من تلك المخالفات بعد اتباع الإجراءات الروتينية، فسيكون هناك حاجة لإجراء المزيد من التحريات لتقرير هل ستوجه إليهما أي تهم".

وفي وقت سابق قالت متحدثة باسم الشرطة إن جينا بوش حاولت شراء مشروبات كحولية من المطعم باستخدام بطاقة هوية سارية المفعول خاصة بصديقة لها. ولم تشر المتحدثة إلى وجود باربرا شقيقة جينا. وأحجم البيت الأبيض عن التعليق واكتفى المتحدث آري فليشر بالقول إن ما حدث "شأن عائلي خاص".

وسبق لجينا بوش -الطالبة المستجدة بجامعة تكساس في أوستن- أن أدينت بجنحة حيازة مشروبات كحولية دون أن تبلغ السن القانونية لذلك، وأمرتها قاضية المحكمة بقضاء ثماني ساعات في خدمة المجتمع وحضور دورة مدتها ست ساعات للتوعية بشأن الكحوليات ودفع 52 دولارا أتعابا للمحكمة.

المصدر : وكالات