نجاح تجربة صاروخ إيراني أرض أرض
آخر تحديث: 2001/5/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/9 هـ

نجاح تجربة صاروخ إيراني أرض أرض

الصاروخ الإيراني شهاب 3 (أرشيف)
قال التلفزيون الحكومي إن إيران اختبرت بنجاح صاروخ أرض أرض يوجه عن بعد. وأضاف أن إدارة الصناعات الحربية الإيرانية هي التي قامت بصنع الصاروخ "الفاتح 110" الذي يستخدم الوقود الصلب.

وأوضح تقرير للتلفزيون أن الصاروخ فائق الدقة وهو بين الصواريخ الأكثر فعالية لدى الجيش الإيراني، بيد أنه لم يذكر مدى الصاروخ.

وكانت إيران اختبرت في العام الماضي نموذجا من الصاروخ الجديد شهاب 3 الذي تردد أن مداه يبلغ نحو 1300 كيلومتر، مما يجعله قادرا على ضرب إسرائيل بحسب رأي مراقبين.

وإلى جانب الصواريخ بدأت إيران مؤخرا عدة برامج عسكرية محلية لإنتاج الطائرة "إيران-140" ومروحية القتال شاه-أوز والغواصة "السابحة" ومركبة إطلاق الصواريخ "ذو الفقار" وعشرات المشاريع الأخرى.

وأعربت الولايات المتحدة وإسرائيل عن قلقهما بشأن قيام إيران بتطوير تكنولوجيا صاروخية بمساعدة مزعومة من روسيا والصين وكوريا الشمالية. وتقول إيران إن برامجها للردع وليست للهجوم.

اقتراعات طلابية

من جهة أخرى أظهرت اقتراعات مصغرة جرت في ثلاث جامعات إيرانية أن الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي يمتلك الحظ الأوفر للفوز في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثامن من يونيو/ حزيران المقبل.

فقد حصد خاتمي حوالي 75% من الأصوات في هذه الاقتراعات، في حين حل المحافظ أحمد توكلي في المرتبة الثانية. 

وأعلنت الجمعية الإسلامية الجامعية التي تقول إنها نظمت هذا الاقتراع على أسس علمية أن 76% من طلاب العلوم في جامعة شيراز جنوبي إيران الذين شاركوا في الاقتراع المصغرالذي نظم في الأيام الأخيرة صوتوا لصالح خاتمي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية نقلا عن الجمعية إن 392 طالبا شاركوا في عملية التصويت.

وصوت 76% من الناخبين لصالح خاتمي و9% لصالح وزير العمل السابق أحمد توكلي و5% لصالح وزير الاستخبارات المحافظ علي فلاحيان، وتوزعت 4% من الأصوات بين المرشحين المحافظين عبد الله جسبي وحسن غفوري -مستقل- والمعتدلين مصطفى هاشمي طه وعلي شامخاني، في حين وضع 6% من الناخبين أوراقا بيضاء.

وفي اقتراع مماثل نظم في جامعتين بمدينة يزد وسط البلاد, صوت 74.9% من الطلاب لصالح خاتمي و10.3% لصالح توكلي و2% لصالح غفوري، في حين وضع 11.6% أوراقا بيضاء أو غير صالحة.

وتعتبر عمليات التصويت هذه التي لا تشكل استطلاعا للرأي نظرا لكونها تشمل الوسط الطلابي فقط، أول مؤشر على نوايا التصويت لدى قسم من السكان.

يشار إلى أن عشرة مرشحين يتنافسون في الانتخابات الرئاسية التي يعتبر الرئيس خاتمي الأوفر حظا للفوز بها.

المصدر : وكالات