الرئيس جورج بوش
ذكرت تقارير صحفية أن الرئيس الأميركي جورج بوش يعتزم توجيه طلب إلى الكونغرس لزيادة ميزانية وزارة الدفاع بمقدار 5.6 مليارات دولار. غير أن أعضاء الكونغرس قالوا إن هذه الزيادة لن تغطي النفقات الحالية للبنتاغون.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين بالإدارة الأميركية أن طلب الزيادة سوف يرسل إلى الكونغرس الأسبوع القادم، وعند إقراره سيلحق بميزانية وزارة الدفاع البالغة 310 مليارات دولار.

وذكرت الصحيفة أن 1.9 مليار من الزيادة سوف توجه لزيادة الرواتب وتحسين الخدمات الطبية والإسكان والمنافع الأخرى للجنود التي أقرت من قبل لكنها لم تخصص ميزانية لها في العام المالي 2001 الذي ينتهي في شهر سبتمبر/أيلول القادم.

يشار إلى أن بعض كبار المسؤولين العسكريين في إدارة بوش أعربوا عن أملهم في زيادة ميزانية الدفاع بمقدار يتراوح بين ثمانية وعشرة مليارات دولار.

وكان بوش قد أصدر أمرا قبل أسبوعين بإجراء مراجعة شاملة لبرامج التجسس الأميركية بهدف تقييم قدرات الاستخبارات واحتياجاتها المستقبلية. كما حث الكونغرس الأميركي وكالات الاستخبارات على تحسين القدر الهائل من المعلومات التي تجمعها.

يذكر أن ميزانية الاستخبارات الأميركية تعتبر من الأمور السرية، لكن مراقبين يقدرونها بثلاثين مليار دولار لهذا العام، ويتوقع لها أن ترتفع في السنة المالية الجديدة التي تبدأ في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

المصدر : أسوشيتد برس