الشرطة الصينية تتفحص هويات المارة في ميدان تياننمن (أرشيف)
قالت جماعة صينية لحقوق الإنسان تتخذ من نيويورك مقرا لها إن أقارب ضحايا مذبحة ميدان تيانمن طالبوا السلطات الصينية بالرد على دعوى قضائية تتهم الحكومة بالمسؤولية المباشرة عن أعمال القتل التي ارتكبت هناك عام 1989 وراح ضحيتها الآلاف.

وذكرت "جماعة حقوق الإنسان في الصين" إن والدة أحد الضحايا الذين قتلهم جيش الشعب الثوري كتبت رسالة مفتوحة تقول فيها إن الحكومة مطالبة قانونيا بالرد على الدعوى التي قدمها الأهالي إلى المدعي العام الصيني عام 1999.

وتشير الرسالة إلى أنه في غضون العامين الماضيين ظهرت أدلة تؤكد صحة الدعوى وأن تجاهل المدعي العام للدعوى ليس قانونيا. وتتهم الدعوى رئيس الوزراء السابق لي بينغ بالمسؤولية عن المذبحة التي وقعت في الرابع من يونيو/حزيران عام 1989 وخلفت آلاف القتلى من المتظاهرين العزل.

وتقول الرسالة إنه طبقا للقانون الصيني فإن على الدولة الرد على أية دعوى مشابهة وشرح أسباب قبول القضية المطروحة أو رفضها.

يشار إلى أن يوم الاثنين القادم يوافق الذكرى الثانية عشرة لحادث ميدان تيانمن الذي اقتحمته قوات الجيش الشعبي الثوري بالدبابات بعد أن شهد مظاهرات منادية بالديمقراطية استمرت ستة أسابيع.

المصدر : الفرنسية