رئيس جنوب أفريقيا يدافع عن وزير داخليته
آخر تحديث: 2001/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/8 هـ

رئيس جنوب أفريقيا يدافع عن وزير داخليته

ثابو مبيكي
دافع رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي عن وزير داخليته ستيف تشويتي، بعد أن اتهم الأخير أعضاء في حزب المؤتمر الوطنى الأفريقي الحاكم بتدبير مؤامرة للإطاحة بمبيكي. جاء ذلك في جلسة استماع خاصة عقدها الحزب.

وطالبت قيادات حزب المؤتمر أثناء الجلسة مبيكي بتوجيه اللوم إلى تشويتي, الذي أعلن في حديث تلفزيوني الشهر الماضي أن هناك مؤامرة يقودها عدد من رموز الحزب الحاكم للإطاحة بالرئيس, وأن وزارته تحقق في هذا الموضوع.

وقال رئيس جنوب أفريقيا إنه يتفهم تماما موقف وزير الداخلية, وأوضح أن تشويتي قام بإجراء روتيني عادي عندما أمر بإجراء تحقيق في الشائعات التي ترددت بهذا الشأن.

 وكان وزير الداخلية قد حدد أيضا أسماء الشخصيات الثلاث وهم سيريل رامافوزا الأمين العام السابق لحزب المؤتمر, وتوكيو سيكسوال الذي كان زميلا في السجن للزعيم نيلسون مانديلا, وماثيوس فوزا المستشار القانوني السابق لحزب المؤتمر.

وقد نفى مسؤولو الحزب هذه الاتهامات وانضموا إلى بقية القيادات في طلب توجيه توبيخ رسمي شديد اللهجة إلى وزير الدخلية.

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" في جنوب أفريقيا نشرت الأحد الماضي وثيقة هامة تضمنت اعترافات لمسؤول في حزب المؤتمر موقوف قيد التحقيق. وأشار المسؤول إلى أن هناك محاولات لتنحية مبيكي بعد توجيه اتهام رسمي له بالتورط في جريمة اغتيال كريس هاني أبرز قيادات الحزب عام 1993.

ويذكر أن وزير داخلية جنوب أفريقيا يعترض حاليا لحملة انتقادات موسعة يقودها الحزب الديمقراطي المعارض, والذي يتهم تشويتي باستخدام سلطاته وقواته لتدعيم نفوذ حزب المؤتمر الحاكم.

جو
المصدر : رويترز