برلمان إندونيسيا يدعو لجلسة خاصة لبحث إقالة واحد
آخر تحديث: 2001/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/8 هـ

برلمان إندونيسيا يدعو لجلسة خاصة لبحث إقالة واحد

جلسة البرلمان الإندونيسي

صوت البرلمان الإندونيسي اليوم لصالح الطلب المقدم من مجلس الشعب الاستشاري لعقد جلسة خاصة لبحث إقالة الرئيس عبد الرحمن واحد. وصدر القرار بأغلبية ساحقة حيث وافق 365 نائبا ورفض أربعة فقط وامتنع 39 عن التصويت.

وأعلن رئيس البرلمان الإندونيسي أكبر تانجونج أن التصويت سيحيل القضية إلى مجلس الشعب الاستشاري أعلى هيئة تشريعية في البلاد تمهيدا لإقالة واحد.

وفى هذه الأثناء تواصلت الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين من مؤيدي الرئيس واحد فى عدة مدن إندونيسية. فقد لقي أحد أنصار الرئيس الإندونيسي مصرعه وجرح أربعة آخرون برصاص قوات الأمن في مدينة باسوروان بجاوا الشرقية أثناء تفريق مئات المحتجين على مساعي البرلمان الرامية لإقالة زعيمهم، في حين اقتحم آخرون من أنصار واحد مبنى البرلمان في جاكرتا أثناء انعقاد الجلسة.

مواجهات بين الشرطة وأنصار واحد

وأطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق نحو أربعة آلاف من أنصار واحد استطاعوا خرق الطوق الأمني واقتحام سور البرلمان الذي كان يناقش مساءلة الرئيس وإحالة القضية إلى مجلس الشعب الاستشاري تمهيدا لإقالة الرئيس . ووقعت داخل حديقة البرلمان صدامات بين المحتجين وقوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وأقامت خطا دفاعيا للحيلولة دون دخولهم المبنى.

غير أن المتظاهرين استطاعوا اقتحام سور البرلمان وهددوا بما أسموه "بحمام دم" إذا ما أقدم البرلمان على إقالة واحد. كما أطلقت قوات الجيش والشرطة النار اليوم بعد أن ألقى المحتجون قنابل صوت مصنوعة محليا على الشرطة في بلدة باسوروان الواقعة على بعد 750 كلم شرقي جاكرتا.

واحد يرفض الاستقالة
وفي السياق ذاته أكد متحدث باسم قصر الرئاسة أن الرئيس واحد لن يستقيل، ودعا أعضاء البرلمان إلى إسقاط مطالبهم بمساءلته. وقال يحيى ستاقوف للصحافيين "ليست هناك خطط على الإطلاق بأن يستقيل الرئيس". جاء ذلك عقب افتتاح واحد لقمة مجموعة الـ15 في جاكرتا.

واحد يصل الى مكان انعقاد مؤتمر مجموعة الـ15
وأشار المحلل السياسي المقيم بجاكرتا طلعت لطفي في تصريحات للجزيرة إلى وجود "شبه إجماع" على الدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الشعب الاستشاري في أغسطس/ آب القادم. والمجلس الاستشاري هو أعلى السلطات الدستورية، وهو الوحيد الذي يملك حق تعيين الرئيس وعزله. وأضاف لطفي إن اجتماع المجلس الاستشاري لا يعني بالضرورة عزل الرئيس واحد. لكنه استدرك قائلا إن نسبة كبيرة من أعضاء المجلس تؤيد عزله.

وكان حزب المقاومة الديمقراطي بزعامة نائبة الرئيس ميغاواتي سوكارنو بوتري قد طالب بعقد جلسة للبرلمان يناقش فيها مسألة رفع قضيتي الفساد المتهم فيهما الرئيس واحد إلى مجلس الشعب الاستشاري، وهي الخطوة الأخيرة في حلقات المساعي الرامية إلى إقالته واستبدال ميغاواتي به لتحل محله في القصر الرئاسي.

يشار إلى أن حزب ميغاواتي يملك 154 مقعدا من جملة مقاعد البرلمان المؤلف من خمسمائة مقعد. وقد هدد واحد مرارا باندلاع أعمال العنف في حال إقالته ويقول مراقبون إن هذا الأسلوب هو الخيار الوحيد لدى واحد للاحتفاظ بمنصبه إذا أصر البرلمان على مواصلة مشواره.

وكان الرئيس الإندونيسي قد رد أمس الثلاثاء على مذكرة اللوم الثانية التي وجهها إليه البرلمان، ونقلت وكالة أنباء إنتارا الرسمية عن عضو بالبرلمان قوله إن واحد بعث برسالة إلى البرلمان وعممها على جميع الأحزاب الممثلة فيه ينفي فيها التورط في فضيحتي الفساد اللتين كانتا السبب في توجيه لوم برلماني إليه مرتين. وقدم واحد في رسالته تفاصيل عن أداء الحكومة. وكان النائب العام برأ يوم الاثنين ساحة واحد من أي مخالفات فيما يتصل بالفضيحتين.

وأشار عضو البرلمان إلى أن رسالة واحد المؤرخة في 29 مايو/ أيار لن يكون لها أثر يذكر في إنقاذه من الأزمة الحالية مع البرلمان. وكان واحد قد تجاهل في وقت سابق البرلمان قائلا إنه لن يرد على مذكرة اللوم الثانية مما أثار غضب النواب. وأضاف عضو البرلمان إن رد واحد جاء بعد فوات الأوان لأن النواب اتخذوا بالفعل قرارهم بشأن مستقبل الرئيس. ولم يذكر تفاصيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات