أعلنت جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة أنها شنت هجومين بقذائف الهاون والقنابل اليدوية على أهداف عسكرية في العاصمة طهران أمس، مما أسفر عن سقوط عدد كبير من أفراد القوات المسلحة الإيرانية بين قتيل وجريح.

وجاء في بيان للحركة التي تتخذ من العراق مقرا لها أن مقاتليها قصفوا مساء أمس مركزا للتنسيق مع القوات المسلحة الإيرانية تابعا لجهاز الحرس الثوري.

وفي هجوم ثان قال البيان إن أعضاءها هاجموا بالقذائف مقر النصر التابع للقوات المسلحة الإيرانية، وسقط في الهجومين عدد كبير من عناصر الحرس الثوري والقوات الإيرانية ما بين قتيل وجريح، وألحقوا أضرارا كبيرة في المنشآت الحكومية.

بيد أن سكانا محليين قالوا اليوم إنهم سمعوا بالفعل دوي انفجار لكنهم لم يروا أي أثر لدمار أو ما شابه في المنطقة. ولم يرد تأكيد رسمي لأي من الهجومين.

ويأتي الهجومان بحسب البيان ردا على هجوم إيراني بالصواريخ على قواعد لمجاهدي خلق في العراق يوم 18 أبريل/ نيسان، في أكبر عملية تنفذها طهران منذ عشر سنوات.

هذا ويشكل وجود أعضاء جماعة مجاهدي خلق في العراق أحد العوائق التي تحول دون إعادة تطبيع العلاقات بين بغداد وطهران.

المصدر : وكالات