محكمة الاستئناف التشيلية تأمر بينوشيه بالمثول أمام الشرطة
آخر تحديث: 2001/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/7 هـ

محكمة الاستئناف التشيلية تأمر بينوشيه بالمثول أمام الشرطة

بينوشيه يغادر المستشفى العسكري بعد  إجرائه فحوصا (أرشيف)
طالبت محكمة في شيلي الرئيس السابق أوغستو بينوشيه المثول أمام الجهات الشرطية المختصة فورا لتصويره وأخذ بصمات أصابعه تمهيدا لمحاكمته المتوقعة، في حين أعلن المستشفى العسكري أن بينوشيه أجرى فحوصا طبية لديه وثبت إصابته بارتفاع في ضغط الدم.

وقد صدر القرار المفاجئ أمس الاثنين موقعا عليه من ثلاثة قضاة بمحكمة الاستئناف بسانتياغو، وجاء القرار في أعقاب قرار السادس عشر من مايو/أيار الجاري القاضي بتأجيل إجراءات الشرطة تجاه بينوشيه لمدة 15 يوما بعد أن أقرت لائحة الاستئناف بوجود خطأ في الإجراءات.

في غضون ذلك قال المستشفى العسكري إنه أجرى فحوصا طبية أمس على الرئيس السابق البالغ من العمر 58 عاما، وأكدت نتائج التحاليل أنه يعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم، وقد تمت السيطرة عليه بواسطة العقاقير اللازمة، وإن وضعه الصحي يتطلب بقاءه في المنزل لمواصلة العلاج.

وقال محاميه غوستافو كولاو إنه لا يعلم شيئا عن استدعاء محكمة الاستئناف لبينوشيه للمثول أمام الشرطة لتصويره وأخذ بصماته.

ويرى مراقبون أن تصريح المستشفى العسكري يحول دون تنفيذ بينوشيه لأمر محكمة الاستئناف، وكان تأجيل تصوير بينوشيه وأخذ بصماته تأجل في مناسبتين منفصلتين في أبريل/نيسان الماضي بطلب من هيئة الدفاع مستندة على ظروفه الصحية السيئة. وكان فريق طبي قد أفتى في السابق بعدم لياقة بينوشيه الصحية والعقلية للمثول أمام أي محاكمة.

ومن جهته أعرب قائد الجيش الشيلي الجنرال ريكاردو إزيوريتا عن ثقته في أن المحاكم ستصرف النظر عن محاكمة بينوشيه نسبة للظروف الصحية التي يمر بها.

ويواجه الرئيس السابق لشيلي الحجز التحفظي في منزله تمهيدا لمحاكمته في تهم تتعلق بمقتل واختفاء نحو 75 من خصومه بعد الانقلاب العسكري الدموي الذي أوصله إلى السلطة عام 1973، وتعتبر محاكمته في مثل هذا النوع من الاتهامات –إذا تمت- أول محاكمة يواجهها رئيس سابق.

المصدر : الفرنسية