راهبة إيطالية تدلي بصوتها في الجولة الأولى من الانتخابات
أظهرت النتائج شبه النهائية للجولة الثانية من الانتخابات البلدية في إيطاليا تقدم مرشحي كتلة يسار الوسط في المدن الرئيسية الثلاث روما ونابولي وتورين على مرشحي يمين الوسط، في ما يعد هزيمة كبيرة لرئيس الوزراء المنتخب سيلفيو برلسكوني.

ففي روما حصل مرشح يسار الوسط لمنصب رئيس البلدية والتر فيلتروني على نسبة 52.2% من الأصوات، مقابل 47.8% حصل عليها مرشح يمين الوسط والناطق باسم برلسكوني سابقا أنطونيو تاجاني.

وحصل فيلتروني الذي شغل في السابق منصب نائب رئيس الوزراء ووزير الثقافة على تأييد آخر رئيس لبلدية روما فرانسيسكو روتيللي الذي قاد تحالف يسار الوسط في الانتخابات العامة التي أجريت في الثالث عشر من هذا الشهر.

فرانسيسكو روتيللي
وكان روتيللي قد فاز برئاسة بلدية باريس لأول مرة عام 1993 ثم أعيد انتخابه مرة ثانية بعد أربع سنوات. وانصب اهتمام يسار الوسط على الفوز ببلدية العاصمة للحفاظ على قوة التحالف بعد الهزيمة التي لحقت به أمام ائتلاف يمين الوسط في الانتخابات البرلمانية.

وفي نابولي فازت مرشحة يسار الوسط وزيرة الداخلية السابقة روزا جيرفولينو بنسبة 52.9% من أصوات الناخبين، لتصبح بذلك أول امرأة رئيسة للبلدية هناك. في ما حصل منافسها أنطونيو ماركوشيلو على 47.1%.

أما في تورين فقد حصل مرشح يسار الوسط سيرجيو شامبرينو على 52.8% من الأصوات، بينما حصل منافسه روبيرتو روسو على 47.2%. ولكن الائتلاف المحافظ استطاع الفوز في ميلان ثانية كبرى مدن إيطاليا ومسقط رأس برلسكوني منذ الجولة الأولى.

ويسعى تحالف يسار الوسط الذي يدعى ائتلاف شجرة الزيتون ويتولى إدارة هذه المدن الثلاث منذ عام 1993 إلى وقف هيمنة المحافظين المطلقة على البلاد، في أعقاب الفوز الكاسح الذي حققوه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

ورحب وزير العدل المنصرف والرجل الثاني في تحالف يسار الوسط بيرو فاسينو بفوز كتلته في المدن الثلاث الكبرى في البلاد قائلا إن هذا سيعيد العلاقة بين ائتلاف شجرة الزيتون والمجتمع الإيطالي.

سيلفيو برلسكوني
وجاءت هزيمة مرشحي برلسكوني وسط مؤشرات بعدم قدرته على المضي قدما في تنفيذ وعود برنامجه الانتخابي المؤيد لقطاع الأعمال وردود الفعل الحذرة عليها في أوساط نقابات العمال. 

وجرت الجولة الثانية من الانتخابات البلدية في 77 مدينة ومقاطعة. وشارك فيها ستة ملايين ناخب إيطالي وبعض المقيمين من دول الاتحاد الأوروبي. في ما بلغت نسبة المشاركة 70.9% مقابل 80% في الانتخابات العامة التي جرت يوم الثالث عشر من هذا الشهر. 

المصدر : وكالات